بنك الشام يعقد اجتماع الهيئة العامة ويرفع رأس ماله ليصبح /8/ مليار ل.س

عقد بنك الشام اجتماع الهيئة العامة غير العادية بتاريخ 27/07/2020 في فندق الشام بدمشق .
وتضمّن اجتماع الهيئة العامة لبنك الشام الثالث عشر سماع تقرير مجلس إدارة البنك عن عام 2019، وخطة العمل لعام 2020 و المصادقة عليهما، وسماع تقرير هيئة الرقابة الشرعية عن مدى التزام البنك بأحكام الشريعة الإسلامية في ممارسة نشاطاته لعام 2019 والمصادقة عليه، وتم الاستماع إلى تقرير مدقق الحسابات والميزانية الختامية الموقوفة بتاريخ 31/12/2019 والمصادقة عليها، كما تم انتخاب أعضاء هيئة الرقابة الشرعية في بنك الشام لفترةٍ جديدة ومناقشة استكمال مدة ولاية مجلس الإدارة الحالي لعامٍ إضافي، كما اختتمت الجلسة بانتخاب مدقق حسابات للدورة المالية القادمة 2020.
وخلال الاجتماع تمت الموافقة على زيادة رأس مال البنك عن طريق ضم الأرباح المحققة لعام 2019 بقيمة /2/ مليار ل.س إلى رأس المال، و توزيع أسهم مجانية على السادة المساهمين بنسبة (33.33%) بناء على اقتراح مجلس إدارة البنك، ليصبح رأس مال بنك الشام /8/ مليار ليرة سورية.
وحول ذلك صرّح السيد علي يوسف العوضي، رئيس مجلس إدارة بنك الشام: “على الرَغم من التحديات التي شهدتها الأوضاع الاقتصادية المحلية والعالمية ، فقد نجحنا في تحقيق نتائج ممتازة خلال السنة المالية 2019 وذلك بفضل التزامنا المستمر باستراتيجية نموّ فعّالة بدأناها منذ عام 2012 والتي أثمرت تحسناً في أدائنا التشغيلي والمالي بوجه عام.”
وبالنظر إلى النتائج المالية لبنك الشام لعام 2019، تبيّن أن صافي الربح بالليرة السورية دون أرباح أو خسائر القطع البنيوي للعام 2019 قد بلغ /3,178,078,935/ ل.س بارتفاع نسبته (270%) عن العام السابق، كما بلغ إجمالي الدخل التشغيلي مبلغ /7,071,218,172/ ل.س بارتفاع قدره (54%)، كما بلغت الموجودات لعام 2019 مبلغ /184,768,212,445/ ل.س بارتفاع نسبته (18%) عن العام الماضي 2018.
وفي كلمته، أكد السيد أحمد يوسف اللحام، الرئيس التنفيذي لبنك الشام، أن هذه النتائج تظهر مجدداً قدرة بنك الشام على التعامل بنجاح مع الظروف والتحديات مما يترك أثر مهم على كافة القطاعات الاقتصادية وتوجهات الاقتصاديين في المنطقة، فمن أبرز الأحداث الهامة التي شهدها البنك في عام 2019 افتتاح فرع جديد في حي العزيزية بحلب، وفرع آخر وسط مدينة حمص، وانتقال فرع بنك الشام في مدينة اللاذقية إلى موقعٍ أكثر تميزاً، كما كان بنك الشام أول بنك يعاود مزاولة نشاطه في مدينة صحنايا بريف دمشق وفي محافظة درعا وذلك بعد استقرار الحالة الأمنية في المحافظتين، كما تم في عام 2019 شراء عقارين في شارع الباكستان وساحة الميسات بدمشق، ومع مطلع عام 2020 تم شراء عقار في منطقة المجتهد بدمشق وآخر في منطقة فيصل في حلب.
وتخللت الجلسة مداخلات ومناقشات من السادة المساهمين اتسمت بالإيجابية والتقدير لجهود الإدارة التنفيذية في تعزيز أصول البنك من خلال خطة التوسع والانتشار وشراء العقارات ، كما أشار أحد المساهمين إلى امتلاك بنك الشام مجموعة مميزة من المنتجات والخدمات الفريدة في سورية وبميزاتٍ تنافسية وذلك استجابةً للطلب في السوق المحلي.

وانطلاقاً من دور بنك الشام في تلبية احتياجات المجتمع و توسيع المنتجات المصرفية، طرح بنك الشام طرح عام 2019 خدمة (QR-Code) ضمن تطبيق (Cham Mobile) التي تتيح إمكانية تحويل الأموال بالليرة السورية مجاناً وبطريقة أسهل، كما أطلق بنك الشام لأول مرة في سورية منتج “بيع المساومة” لتمويل متعاملي بنك الشام والمتعاملين من البنوك الأخرى بسلعٍ قد تكون نسبُ الأرباح فيها /0/ ل.س وبدفعة أولى (0%) وبأقساط ميسّرة. ولأول مرة في سورية أيضاً تم إطلاق خدمة (Drive through ATM) التي تمكّن المتعاملين وزبائن بنك الشام من استخدام الصرّاف الآلي مع البقاء داخل السيارة.
الجدير بالذكر أن بنك الشام هو أول مصرف إسلامي في سورية، حاصل على شهادة الجودة العالمية (ISO-9001: 2015) ويملك شبكة واسعة من الفروع المنتشرة في 8 محافظات سورية: ( دمشق وريفها، درعا، حمص، حماة، حلب، طرطوس واللاذقية.)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق