بنك سورية الدولي الإسلامي راعي ماسي لملتقى الاستثمار الريادي الأول

دمشق 27\5\2022:
برعاية ماسية من بنك سورية الدولي الإسلامي اقيمت فعاليات ملتقى الاستثمار الريادي الأول تحت شعار “فرصة” والذي أقامه الاتحاد الوطني لطلبة سورية بالشراكة مع جمعية رواد الأعمال الشباب SYEA يومي 25-26 أيار الجاري في قاعة رضا سعيد بدمشق، والموجه لرواد الأعمال بهدف تقديم الدعم والمساعدة لهم في العديد من المجالات سواء في التمويل أو الترخيص للمشروع وتقديم الاستشارات القانونية وغيرها من الأمور التسويقية والمالية والفنية الأمر الذي يساهم بشكل كبير في خروج هذه الأفكار لتصبح مشاريع موجودة على أرض الواقع.
وتأتي رعاية البنك لهذا النوع من الفعاليات المهمة من باب المسؤولية الاجتماعية تجاه أبناء المجتمع، وانطلاقًا من دوره في دعم رواد الأعمال في تأسيس مشاريعهم وتنميتها للمساهمة في التنمية الوطنية.
وشارك بنك سورية الدولي الإسلامي في هذا الملتقى كراعي ماسي من جهة، ومن جهة أخرى قام فريق عمل من البنك ومن خلال جناحه ضمن الملتقى بالإجابة على أسئلة واستفسارات الزوار والاطلاع على المشاريع المعروضة ودراسة إمكانية دعم عدد منها سواء عن طريق التمويل أو تقديم كل ما يلزم من استشارات وتوجيهات بهدف دعم هذه المشاريع الريادية المبتكرة وانطلاقها مما يصب في تعزيز بيئة ريادة الأعمال في سورية.
وفي تعليقه على هذه الرعاية، قال الرئيس التنفيذي للبنك السيد بشار الست: يسرّنا أن نرعى هذا الملتقى المهم، كإحدى مبادراتنا العديدة في تعزيز التنمية الوطنية، كما إن تركيز الملتقى على الشباب وريادة الأعمال يتوافق مع التزام البنك بالاستثمار في الشباب وتحقيق التنوع الاقتصادي والتنمية المستدامة للبلد.
وأضاف الرئيس التنفيذي: أصبحت ريادة الأعمال تحتل مكانة كبيرة من الناحية الاقتصادية في الوقت الحالي وعلى مستوى العالم أجمع فهي مهمة جداً لناحية خلق فرص العمل والابتكار وتحسين الاقتصاد وتحسين نوعية الاقتصاد مما يجعلها مطلب ضروري في المجتمع يحتاج إلى مزيد من الدعم. ونظرًا لذلك أصبحت ريادة الأعمال بالنسبة للمشروعات الاقتصادية هي المصدر الأساسي في الدعم الاقتصادي، ولذلك تقوم الدول بدعم رواد الأعمال لمعرفتهم بالمكانة الكبيرة التي تحتلها ريادة الأعمال للمشروعات الاقتصادية بوجه عام وما تتركه من أثر على المجتمعات.
وأكد الرئيس التنفيذي: يولي بنك سورية الدولي الإسلامي اهتمامًا كبيراً بمبادرات المسؤولية الاجتماعية إذ تعد أحد أهم ركائز البنك، حيث يسعى بشكل دائم إلى المساهمة في المبادرات التي تحدث فارقًا إيجابيًا على المدى الطويل، كما يسعى البنك دائماً إلى تعزيز دوره كمؤسسة مصرفية رائدة من خلال دعم المبادرات التي تهدف إلى تنمية المجتمع.
وكان بنك سورية الدولي الإسلامي وقع في وقت سابق مذكرة تفاهم مع الاتحاد الوطني لطلبة سورية تهدف إلى التعاون في تنفيذ مشاريع الأنشطة الريادية المتصلة بالشباب والمجتمع وآليات إشراك المجتمع المحلي في تلك العملية وإطلاق جوانب الإبداع ورعايتها بما يسهم في تحقيق غايات التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

معلومات عن البنك:
تأسس بنك سورية الدولي الإسلامي برأسمال مقداره (5) مليارات ليرة سورية وقام برفعه ليصل إلى 15 مليار ليرة وبدأ تقديم أعماله المصرفية في الربع الثالث من عام 2007.
ويبلغ عدد فروعه ومكاتبه 29 فرعاً ومكتباً منتشرة في مختلف المناطق السورية، ووصل عدد عملاء البنك إلى أكثر من 300 ألف متعامل حتى نهاية العام 2021 ويعد البنك من أكبر البنوك السورية الخاصة من حيث عدد المساهمين حيث بلغ عددهم حوالى 13 ألف مساهم، ومن أهم غايات البنك توفير وتقديم الخدمات المصرفية وفق أحكام الشريعة الإسلامية وممارسة أعمال التمويل والاستثمار القائمة على غير أساس الفائدة في جميع صورها وأشكالها، والمساهمة في عملية التنمية الاقتصادية في سورية من خلال قيام البنك بالمساهمة في عملية التمويل والاستثمار اللازمة لتلبية احتياجات المشاريع الإنمائية المختلفة بما ينسجم وأحكام الشريعة الإسلامية، إضافة إلى تحقيق نمو دائم ومتصاعد في الربحية وفي معدلات العائد على حقوق المساهمين، وحصد بنك سورية الدولي الإسلامي جائزة أفضل بنك إسلامي في سورية عن العام 2021 Best Islamic Bank In Syria. إضافة إلى جائزة أفضل تطبيق موبايل بنكي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى