بيلدكس يزرع معرة صيدنايا بـ 500 شجرة.. دكاترة جامعة أنطاكية: الحملة مهمة في دعم المشاريع الزراعية ونشر التوعية البيئية

نظّمت المجموعة العربية للمعارض والمؤتمرات – معرض “بيلدكس” حملة تشجير بالتعاون مع بلدية معرة صيدنايا وعدد من الدكاترة والطلاب في جامعة أنطاكية، شملت زراعة 500 شتلة في 3 أراضٍ مختلفة على مساحة 1 كلم من منطقة معرة صيدنايا بمحافظة ريف دمشق.
وأكد رئيس جامعة أنطاكية الدكتور راكان رزوق على أهمية حملة التشجير هذه بهدف زراعة الأماكن الخالية من المسطحات الخضراء وخاصة في المناطق المحيطة بالجامعة، هذا عدا عن كون الحملة تمثّل نشاطاً ترفيهياً لجميع دكاترة وطلاب الجامعة.
كما أثنى الدكتور أيمن العرقسوسي مدرّس في قسم الحواسيب بجامعة انطاكية ومدرّس في كلية الهمك بجامعة دمشق على مشروع حملة التشجير، متمنياً بجني ثمار هذه الحملة قريباً.
فيما أكدت الدكتورة جلاء النجار مدرّسة في قسم اللغة الإنكليزية بجامعة أنطاكية على أهمية هذا النشاط ، وخاصة بأنه يساهم في توعية الطلاب نحو ضرورة الاهتمام بالبيئة، كما تلبي هذه الحملة الحاجة الى المشاريع الزراعية، لما لها من فوائد كبيرة لبلدنا الحبيب سورية.
أما الدكتور جهاد وهبي مدرّس في قسم الهندسة المدنية بجامعة انطاكية ومدرّس في كلية العلوم بجامعة البعث، فأشاد بأهمية مشاركته في تجربة التشجير يداً بيد مع طلاب الجامعة ووضع حجر الأساس لهذه المناطق من خلال تشجيرها والاستفادة من المساحات الخالية والغير مزروعة الموجودة في هذه المنطقة، متمنياً بأن تشمل التجربة جميع المناطق السورية.
وأكدت الدكتورة نبيلة دواي مدرّسة في قسم العمارة تخصّص (لاند سكيب) على أهمية مبادرة التشجير في معرة صيدنايا اليوم، متمنية توسيعها لتنتقل من مجال الجامعات الى المدارس، مع ضرورة ابتكار مبادرات مستقبلية ذو فائدة للمجتمع وتنظيمها بشكل جيد، كحملات التشجير والتنظيف لمناطق معينة، وأن يكون هناك دعم وتشجيع مستمرّ لهذه المبادرات.
أما الدكتورة لينا عرار مدرّسة في قسم الهندسة المدنية والحواسيب في جامعة انطاكية فأكدت على أهمية هذه الحملة في تعويد طلاب الجامعات على نمط العمل الجماعي وزيادة ارتباطهم مع البيئة، بالإضافة لدخول هذا النشاط في صميم دراسة بعض الطلاب، الأمر الذي سيمكنهم من تطبيق ما يقومون بدراسته في الجامعة على أرض الواقع.
كما عبّر عدد من طلاب جامعة انطاكية عن سعادتهم بالمشاركة بحملة التشجير كجزء يضاف الى تجاربهم الحياتية ودراستهم الجامعية، بالإضافة لكونه نشاطاً ترفيهياً ورياضياً ينعكس عليهم بشكل إيجابي نفسياً ومعنوياً، مبدين استعدادهم للمشاركة بنشاطات أخرى مستقبلاً.
شارك في حملة التشجير فريق العمل في المجموعة العربية للمعارض والمؤتمرات – بيلدكس ، وعدد من أعضاء المكتب التنفيذي في بلدية معرة صيدنايا ، وغبطة بطريرك انطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس المطران مارك أغنوطيوس أفرام الثاني، بالإضافة لعدد كبير من دكاترة وطلاب جامعة انطاكية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق