ب 400 مليون ليرة سورية تنطلق حملة تبرعات وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك واتحاد غرف التجارة السورية

انطلقت ظهر اليوم في مقر اتحاد غرف التجارة السورية حملة التبرعات المالية التي أعلنت عنها وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السورية كمساعدة متواضعة للمواطنين للمتضررين من الحرائق التي اندلعت في قرى ومناطق محافظات حمص و طرطوس واللاذقية وذلك بحضور السيد طلال البرازي وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك وأعضاء اتحاد غرف التجارة السورية وعدد من رجال الأعمال..
و منذ الساعة الاولى انطلقت الحملة ب 400 مليون ليرة سورية بحيث تبرع اعضاء غرف تجارة دمشق ب/ / 150/ مليون ليرة سورية و اعضاء غرفة ريف دمشق ب/100/ مليون و اعضاء غرفة طرطوس ب/100/ مليون و اعضاء حماة ب/ 50/ مليون ليرة سورية
وقد اكد اعضاء غرف التجارة السورية استجابتهم لهذه المبادرة الانسانية ومواصلة عملية التبرعات للتعويض بمبادرة متواضعة عما لحق بابناء المناطق التي تعرضت اراضيهم وممتلكاتهم لجريمة الحريق
وأكد الوزير البرازي على الاسراع بتقديم المساعدات المالية باسرع وقت وفترة زمنية ممكنة كحالة اسعافية موضحا أهمية دور اتحاد غرف التجارة السورية الذي كان حاضرا وفاعلا في جميع التحديات و الأزمات لتي شهدتها سورية وابناؤه عبر التاريخ .
واشار الى ان هذه المبادرة تؤكد على ان جميع قطاعات الدولة شركاء بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية والاقتصادية تحت مظلة الدولة ومؤسساتها الحكومية لمواجهة أي أزمة أو حدث طارئ خاصة أن الحرب على سورية أخذت أشكالا متعددة من ضرب للبنى التحتية وقطع المياه والكهرباء وتفجير الصوامع واستهداف المدارس والمشافي وحرق المحاصيل الزراعية
وبين أنه بتوجيه من الحكومة تم تشكيل لجان لتقييم الأضرار التي سببتها الحرائق والتي كانت معظمها مادية وسيتم تعويض المتضررين بعد أن تنهي لجان التقييم عملها.
وأوضح البرازي أن التعويض سيكون مالي حسب حجم الضرر الحاصل وسيكون من خلال مساهمات التجار وأصحاب المؤسسات والشركات والافراد ورجال الاعمال السوريين المتواجدين داخل القطر او خارجه في الحساب الذي خصصته الوزارة لدى المصرف التجاري السوري وهو /
01166104728011
وفي ختام حديثه اكد الوزير البرازي ان هذه الحملة تؤكد عمق روابط الاخوة والتعاون والتعاضد القائمة بين ابناء النسيج الواحد لدى ابناء شعبنا في سورية
بدورهم أكد عدد من اعضاء غرف التجارة السورية استعداد الاتحاد لتقديم كافة أشكال الدعم والمساهمة اللازمة لتجاوز الكارثة التي لحقت بالمواطنين جراء الحرائق حيث اعطى الاتحاد تعليماته إلى ١٤ غرفة تجارة بالمحافظة للتعاون ضمن الإطار والآليات والهدف الذي تسعى إليه الحكومة مؤكدا على ضرورة تضافر الجهود لتأدية هذا الواجب الأخلاقي والوطنيوالمبادرات الفردية لبعض أصحاب الفعاليات التجارية استجابة طبيعية لجهود ومساعي وزارة التجارة الدا خلية وحماية المستهلك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق