تخفيض مخصصات العائلة السورية من الخبز يوميا

وافق مجلس محافظة دمشق  اليوم بالإجماع على مقترحات اللجنة الاقتصادية والمتضمنة رفع توصية بتخفيض عدد ربطات الخبز اليومية إلى ثلاثة ربطات وتفعيل أكشاك بيع الخبز في المناطق التي لا يوجد فيها أفران ، وفصل بطاقات الريف عن المدينة وأن يكون الحد الأعلى لاستلام الخبز من الفرن للشخص الواحد بطاقتين وفي مجال المحروقات تم رفع توصية بتخصيص بطاقة واحدة لمن يملك أكثر من سيارة لتزويدها بالبنزين المدعوم .
وبحضور محافظ دمشق المهندس عادل العلبي اختتم مجلس محافظة دمشق جلسات دورته العادية الرابعة اليوم الأربعاء برئاسة خالد الحرح رئيس المجلس وأعضاء المجلس ومدراء المديريات المعنية في المحافظة.
و أوضح  محافظ دمشق في لقائه مع أعضاء المجلس بالجهود التي تبذلها المحافظة لتأمين إيرادات مالية تغطي  رواتب العمال الموسميين  ، وأكد العلبي بإنه تم الإيعاز لكافة المديريات في المحافظة بإعداد جداول تتضمن أعداد  العمال والموظفين وفق الحاجة مع إعطاء الأولوية لذوي الشهداء والجرحى من الجيش العربي السوري وأصحاب الخبرة والكفاءة للاحتفاظ بهم، لاسيما أن محافظة دمشق تشهد توسعة في عدد من مراكز خدمة المواطن وبحاجة لكوادر  .

وأوضح  المحافظ أن المحافظة تقوم على معالجة كافة المشاريع المتوقفة والمتعثرة و وإيجاد مستثمرين لتنفيذ مرائب تحت الأرض سواء في حديقة الطلائع والصوفانية وابن عساكر وغيرها من الحدائق مما يخفف الازدحام المروري في المدينة، و السماح للمستثمرين بتحويل الطابق الأول تحت الحديقة تجارياً ليكون الاستثمار فعالاً ومشجعاً ومنعاً لأي إشغال ضمن الحديقة .

وبين المهندس العلبي أن المحافظة اتخذت كافة الإجراءات والتحضيرات اللوجستية اللازمة لانتخابات مجلس الشعب.

أما بالنسبة للسكن البديل في المنطقة التنظيمية الأولى فإنه تم توقيع مذكرة تفاهم مع المؤسسة العامة للاسكان التي لها تجربة سابقة وناجحة في هذا المجال حيث وضعت محافظة دمشق مواصفات للبناء تتناسب مع بناء المنطقة ، و بالنسبة لتوزيع الأسهم للمالكين في المنطقة التنظيمية الثانية سيكون عند انتهاء عمل الجان حل الخلافات وتثبيت الملكيات ، وأن من أولويات المحافظة عودة الأهالي المهجرين إلى مناطقهم ولكن بعد تأمين المنطقة وتأمين الخدمات اللازمة لها.

وشكر المهندس العلبي في نهاية اللقاء وزارة الصحة ومديرياتها على الجهود المبذولة للتصدي لجائحة كورونا.
 

ثم انتقل المجلس لمناقشة تقرير المكتب التنفيذي المتعلق بالتموين والتجارة الداخلية والصحة والدفاع المدني مع ما يتعلق بها من تقرير اللجنة الاقتصادية ولجنة الخدمات والمرافق.

وتمحورت طروحات أعضاء المجلس حول بيان استعداد المشافي لاستقبال حالات كورونا وسبب توقف الفرق الجوالة لاصدار البطاقة الذكية للمرضى وذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة،  وبيان أسباب ارتفاع أسعار الأدوية وتفاوتها من صيدلية إلى أخرى وإعادة مخصصات الأفران المخالفة وبيان توفر المواد التموينية في صالات السورية للتجارة وأسباب التفاوت في مدد استلام أسطوانة الغاز المنزلي.

إجابات المدراء جاءت كل حسب اختصاصه حيث ثمنت مدير صحة دمشق الدكتورة هزار رائف تعاون محافظة دمشق في مواجهة جائحة كورونا واستعداد المشافي لاستقبال المرضى والتوعية ، كما أكدت رائف  أن القانون السوري يجرم كل مواطن حامل للفيروس يهرب ولا يُعلم الجهات المختصة بوضعه.

بدوره بين مدير فرع دمشق للمحروقات ابراهيم أسعد أنه بالنسبة لإصدار البطاقات الذكية للمرضى وذوي الاحتياجات وأصحاب الإعاقة من خلال الفرق الجوالة قد تم ايقافها بتاريخ  25/3 بسبب وباء كورونا.

وأوضح مندوب فرع دمشق لنقابة الصيادلة الدكتور فراس كردي أن أسعار الأدوية ونتيجة للحصار الجائر على سورية وصعوبة تأمين المواد الأولية إضافة إلى جائحة كورونا التي أدت إلى توقف أغلب المطارات مما شكل عوائق في استيراد المواد الأولية إضافة إلى تعديل سعر الصرف مما اضطر الوزارة إلى تعديل حوالي أكثر من 3000 صنف دوائي والنقابة مستعدة لاستقبال الشكاوي ومعالجتها فوراً.

وأكد مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي شبلي
أنه سيتم تأمين السكر والرز والزيت المدعوم في الصالات السورية للتجارة كما أنه تم رفع مقترح لإعادة مخصصات الأفران المخالفة وأشار إلى أنه تم تنظيم 104 ضبوط بحق المخابز و83 ضبط بحق الباعة والمتاجرين بالخبز مشيراً على عدم السماح  بدخول الرقابة التموينية على الفعاليات دون مهمة رسمية وألا يكون عدد الدورية أقل من اثنين.

وبين مدير فرع دمشق وريفها لتوزيع الغاز أيمن ديوب أنه بالنسبة لمدة استلام أسطوانة الغاز فهي متعلقة بالتوريدات وكلما كانت التوريدات مستقرة يتم تقليل مدة التسليم، منوهاً إلى أن بعض المواطنين يقومون بوضع رقم هاتفهم على بطاقتين مما يسبب إشكالية في البرنامج والرسالة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق