تراجع حالات الاشتباه بكورونا في مشافي دمشق

تسجل الحصيلة الرسمية التي تعلنها وزارة الصحة يومياً للإصابات المسجلة بفيروس كورونا انخفاضاً ملحوظاً خلال شباط الجاري مقارنة بكانون الثاني الماضي بالتوازي مع تراجع الحالات المشتبهة التي تراجع المشافي.

ووفق بيانات وزارة الصحة سجل النصف الأول من كانون الثاني الماضي 1508 مقابل 858 إصابة منذ بداية شباط وحتى يوم الأمس.

مدير الهيئة العامة لمشفى دمشق “المجتهد” الدكتور أحمد عباس بين لمندوبة سانا أن المشفى شهد انخفاضاً في حالات كورونا المشتبهة “المراجعة والقبول” بنسبة 60 بالمئة مشيراً إلى أنه يراجع المشفى حالياً من 6 إلى 12 شخصاً بحالة اشتباه بالفيروس فيما كان يراجع المشفى نحو 25 شخصاً.

ولفت الدكتور عباس إلى أن عدد المرضى الموجودين بقسم العزل 8 إصابات منها 2 في العناية المشددة مقارنة بنحو 27 مريضاً في الفترة ذاتها من الشهر الماضي.

كما سجلت مشفى ابن النفيس تراجعاً في الحالات المراجعة والمقبولة بالمشفى بنسبة 75 بالمئة حسب مديرها الدكتور نزار إبراهيم الذي بين أن 2 إلى 3 أشخاص يراجعون المشفى يومياً بأعراض مشابهة لأعراض الإصابة بالفيروس مقارنة بنحو 10 مراجعين الشهر الماضي مشيراً إلى أن عدد المرضى الموجودين بقسم العزل حالياً 13 مريضاً بإصابات متوسطة إلى شديدة فيما كانت خلال الشهر الماضي نحو 35 مريضاً.

وذكر الدكتور إبراهيم أن أعراض الإصابات الواردة متنوعة بين التنفسية والصدرية والعصبية وتبلغ الطاقة الاستيعابية الحالية للمشفى 4 أسرة عناية مشددة و30 سريراً مجهزاً لاستقبال مرضى كورونا مؤكداً أن المشفى على جاهزية تامة لاستقبال أي حالة.

وكانت وزارة الصحة خفضت مؤخراً عدد الكوادر العاملة في مشفى الطوارئ في مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق المخصص لمرضى كورونا ممن هم بحاجة للدعم بالأكسجة فقط من 60 إلى 28 عاملاً نتيجة انخفاض بعدد الإصابات المسجلة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق