تعاون علمي وفني بين محافظة دمشق وهيئة الاستشعار عن بعد

وقعت محافظة دمشق والهيئة العامة للاستشعار عن بعد اليوم مذكرة حول التعاون العلمي والفني والاستفادة من الخبرات والكفاءات البشرية لدى الجهتين.

ووفقاً للمذكرة التي تم توقيعها في مبنى المحافظة يتم تنفيذ مشاريع تطبيقية مشتركة في المحافظة باستخدام تقانات وأدوات الاستشعار عن بعد والنظم الرافدة المتاحة ولا سيما مشاريع التصوير الجوي والمسح الليزري باستخدام الطيران غير المأهول المسير والاستفادة من مخرجاتها الرقمية ثلاثية الأبعاد في مجالات الإدارة الحضرية الرقمية والتخطيط العمراني.

وتنص المذكرة على دعم وتطوير قواعد البيانات المكانية في المحافظة باستخدام المنهجيات والنماذج المطورة من قبل الهيئة وتنظم سلسلة دورات تدريبية للكوادر الفنية في المحافظة بمجالات تكنولوجيا المعلومات ونظم المعلومات الجغرافية وتطبيقات الصور الفضائية في المناطق العمرانية.

وتهدف المذكرة إلى تبادل الخبراء والمختصين والمشاركة في الندوات وورشات العمل التي تقام من قبل الطرفين لاكتساب وتطوير المعرفة وتقديم الاستشارات وتوطين التكنولوجيا وتسهيل استخدام التجهيزات والتقانات ومحتويات المخابر والحصول على البيانات من صور فضائية وخرائط ومخططات ووثائق علمية متوافرة.

محافظ دمشق المهندس عادل العلبي أشار في تصريح لـ سانا عقب توقيع المذكرة إلى أهميتها في تعزيز التشاركية بقطاعات النشاط العلمي والفني لتنفيذ المشاريع التنموية والدراسات ذات الاهتمام المشترك للوصول لمنتجات غرضية رقمية تساهم في دعم التنمية الشاملة وبما ينسجم مع مهام الطرفين.

بدوره المدير العام للهيئة العامة للاستشعار عن بعد الدكتور عبد المجيد الكفري لفت إلى أن المذكرة تسهم في تفعيل الأعمال التشاركية وتوظيف إمكانيات الاستشعار عن بعد والنظم الرافدة لها وتفاعلها مع أعمال وأنشطة المحافظة للاستفادة من التقنية العملية والفنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى