تفعيل أربع خطوط نقل داخلي جديدة ضمن دمشق

طالب أعضاء مجلس محافظة دمشق في ختام أعماله اليوم بضرورة تناسب الأسعار المحددة من قبل مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك مع الأسعار الرائجة لتكون أكثر جدوى، وإعادة تفعيل كازية شموط في حي التضامن وتزويدها بمادة المازوت لاسيما للسرافيس والسماح بتعبئة المادة مجزأة بالبيدونات وعدم اللجوء إلى إغلاق الفرن أو تخفيف كمية الطحين عند مخالفة الأفران والاكتفاء برفع الغرامة المالية وتحسين جودة الخبز في الأفران الخاصة.

كما طالب الأعضاء بضرورة ضبط أسعار معاينة الأطباء والتدقيق بتطابق لافتات الأطباء مع الاختصاص للطبيب وضبط تأجير شهادات الصيادلة ومعالجة نقص كمية الدواء في العبوة وإعادة النظر بآلية عمل مكتب دفن الموتى وتأمين مقابر بسبب منع الاستضافة.

عضو المكتب التنفيذي لشؤون النقل باسل ميهوب بيّن أن لجنة نقل الركاب المشتركة قررت تفعيل أربع خطوط نقل داخلي تباشر عملها اليوم وهي :
الخط الأول : ضاحية قدسيا _ مزة أتوستراد _ كلية الهمك
الخط الثاني : مشفى تشرين _ برزة _حاميش_ آداب
الخط الثالث : كراجات حلب _ ضاحية الأسد
الخط الرابع : دمر _ مواساة _ كفرسوسة سنتر _ باب مصلى _ كلية الهمك

من جهته بين مدير التجارة الداخلية وحماية المستهلك عدي الشبلي أن النشرات السعرية تصدر شبه يومي وهي نوعين الأولى تصدرها مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك مثل الخضار والفواكه والفروج والنشرة الثانية يصدرها المكتب التنفيذي لمجلس المحافظة وبخصوص تسعير الحلويات فيتم التقدم ببيان كلفة المادة المصنعة لمديرية التموين بحيث يصار إلى دراستها وإصدار التسعيرة المناسبة لها، أما فيما يتعلق بعقوبة تخفيض المخصصات للأفران فهي تفرض للتصرف بمادة الطحين أو عدم عجن الكمية كاملة وهي عقوبة تصدر من وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ، وفي حال تم إلغاء ترخيص الفرن فإن صاحب الفرن بحاجة إلى ترخيص فرن جديد بغض النظر عن مهنته السابقة.

وأوضحت مدير صحة دمشق الدكتورة هزار رائف أن المديرية قامت بمسح للعيادات والصيدليات والمخابر ضمن المدينة للتأكد من مدى مطابقة الاختصاص مع الختم مع الإعلان الموجود على العيادة حيث تم إزالة كافة الإعلانات المخالفة.

بدوره بين نقيب الأطباء الدكتور حسن غباش أن النقابة مستعدة لتلقي أي شكوى حول عدم التزام الأطباء بالتسعيرة المحددة علماً أن الطبيب عليه التزامات كبيرة من حيث تأمين المكان والتجهيزات الطبية كما أن مؤسسات الصحة العامة تقوم بتقديم كافة الخدمات الطبية للمواطن وبأجور رمزية إضافة إلى أن أغلب العاملين في الدولة لديهم ضمان صحي.

ونوه مدير فرع دمشق للمحروقات ابراهيم أسعد أنه تم توزيع 90% من المسجلين على مادة المازوت لهذا العام وبكمية 52 مليون ليتر ومن المتوقع أن يبدأ توزيع الدفعة الثانية اعتباراً من 1 شباط مع أولوية التنفيذ لطلبات الدفعة الأولى علماً أن المسجل بالدفعة الأولى لم يلغى دوره أما بالنسبة لكازية شموط الكائنة في حي التضامن والمتوقفة منذ عام 2015 موضوع تفعيلها قيد الدراسة حالياً من خلال لجنة محروقات دمشق إضافة لدراسة بيع المازوت مجزأ.

وأكد مدير مكتب دفن الموتى المهندس فراس إبراهيم أنه حالياً نعمل على دراسة مشروع يسمح بالاستضافة لغير القريب وفق شروط محددة منها موافقة كامل الورثة الشرعيين دون استثناء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق