توقعات بحدوث زيادة كبيرة في الإصابات محلياً وإجراءات مكثفة للتوعية

مع عودة منحنى الإصابة بفيروس كورونا إلى الارتفاع عالميا وإقليميا والتوجه بالتشدد بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس من حظر تجوال وإغلاق عدد من الفعاليات ببعض الدول يزداد احتمال حدوث موجة جديدة من الإصابات محليا نظرا لارتفاع عدد الحالات المسجلة يوميا الأمر الذي يتطلب تضافر الجهود لجهة الالتزام بإجراءات الحماية الفردية ورفع جاهزية العمل في المؤسسات الصحية وفق رئيس برنامج التثقيف الصحي بمديرية صحة دمشق الدكتور وائل الدغلي.

ورأى عضو فريق الاستجابة لوباء كورونا الدكتور الدغلي في تصريح لمندوبة سانا أنه بالرغم من أن ارتفاع أعداد الإصابات بكورونا في سورية لا يزال طفيفا وبأعراض خفيفة إلا أنه من المتوقع حدوث ارتفاع أكبر بعدد الإصابات خلال الشهرين القادمين وربما يكون بعضها حالات حرجة وخطيرة تحتاج إلى القبول بالمشافي والعناية المشددة نظرا لقدوم فصل الشتاء انخفاض درجات الحرارة وتغير الطقس.

وشدد الدكتور الدغلي على ضرورة تطبيق الإجراءات الوقائية وأهمها الالتزام بارتداء الكمامة والتباعد المكاني في الاماكن العامة ومواقع العمل والمدارس ووسائل النقل الجماعي والالتزام بإجراءات النظافة والتعقيم لافتا إلى دور كل فرد بالمجتمع ومسؤوليته لجهة حماية نفسه وأسرته ومجتمعه والالتزام بكل الإجراءات الموصى بها عالميا ومحليا لكسر حلقة العدوى وتخفيف عدد الإصابات ودرجة حدتها في حال حدوثها.

ونوه الدكتور الدغلي بالاستعدادات التي اتخذتها وزارة الصحة مع توقع حدوث موجة جديدة للإصابة بفيروس كورونا والمتمثلة بإطلاق حملة تعزيز إجراءات الحماية للعاملين الصحيين والتشدد بالتزامهم بارتداء وسائل الحماية وإجراء تحاليل الأضداد لهم وإعطائهم لقاح الانفلونزا الموسمية لحمايتهم من الإصابة بها حاليا نظرا لتشابه أعراضها مع أعراض كورونا ورفع جاهزية المشافي بمختلف المحافظات إضافة إلى إحداث مشفى طوارئ بدمشق.

وبهدف رفع التوعية الشعبية بأهمية الالتزام بإجراءات الوقائية تكثف مديرية صحة دمشق حاليا حملاتها للتوعية حول الفيروس وفق الدكتور الدغلي وذلك ضمن برنامج التثقيف الصحي الذي يتضمن التوجه بالتوعية للأسواق وأماكن التجمعات كالدوائر والمؤسسات الحكومية وفي المدارس والجامعات ودور العبادة كما خصصت المراكز الصحية جزءا من عملها لتقديم برنامج توعية للمراجعين يوميا يتضمن التعريف بإجراءات الوقاية والحماية وكيف تنتقل العدوى للمسنين وأصحاب الأمراض المزمنة إلى جانب تقديم لقاح الانفلونزا الموسمية لهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق