جامعة الفرات: تدمير الاحتلال الأمريكي وميليشيا (قسد) الأبنية الجامعية يهدد مستقبل آلاف الطلاب

أكد رئيس جامعة الفرات الدكتور طه الخليفة أن الانتهاكات والممارسات الإرهابية وأعمال التدمير التي طالت الأبنية الجامعية في فروع الجامعة بمدينة الحسكة من قبل الاحتلال الامريكي وميليشيا “قسد” شكلت واقعاً خطيراً بالنسبة للعملية التعليمية يهدد مستقبل آلاف الطلاب المنتسبين إليها.

وخلال مؤتمر صحفي في مقر الجامعة بمدينة دير الزور حول جرائم ميليشيا قسد والاحتلال الأمريكي بحق المؤسسات التعليمية والتخريب الممنهج الذي تعرضت له كليات الجامعة في الحسكة أشار الخليفة إلى أن الاستهداف الممنهج لبعض مباني جامعة الفرات في الحسكة طال مبنى المعهد التقاني الهندسي حيث تمت تسويته بالأرض عبر استخدام آليات ترحيل من قبل ميليشيا “قسد” وكذلك الحال في مبنى إدارة فرع الجامعة القريب من سجن الثانوية الصناعية وهو عبارة عن كتلتين من البناء تم تدميرهما بالكامل مع الكتلة البنائية لكلية الاقتصاد من قبل طيران الاحتلال الأمريكي قبل أن تقدم الميليشيا على الاستيلاء على كل المستلزمات العلمية والمخبرية الموجودة في الكليات.

وبين الخليفة أنه تم مؤخراً إرسال فريق إلى الكليات المدمرة لاسترجاع أضابير وسجلات الطلبة الورقية إلا أن ميليشيا “قسد” حالت دون ذلك فتم اعتماد بيانات الطلبة المؤتمتة التي كانت الجامعة اعدتها سابقاً لاستكمال الامتحانات في فروع الحسكة.

ولفت الخليفة إلى أن قيمة التجهيزات العلمية والمخبرية التي كانت موجودة في مبنى كلية الهندسة المدنية واستولت عليها ميليشيا “قسد” تقدر بعشرات مليارات الليرات.

وكانت ميليشيا “قسد” أغلقت أمس كلية الزراعة الواقعة على أطراف حي الكلاسة غرب الحسكة ومنعت الكوادر التدريسية والإدارية من دخولها أو الاقتراب منها كما منعت الطلبة من الدخول لتقديم امتحاناتهم وسط استياء كبير بينهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى