حفل تأبين للشهيد الحاج قاسم سليماني بحضور شخصيات رسمية واجتماعية

أقامت جمعية تجمع شباب المحبة وسلام وفريق الرحالة السوري للمحبة وسلام حفل تأبين للشهيد الحاج قاسم سليماني بحضور شخصيات رسمية واجتماعية من سورية ولبنان وإيران
عصام فاخوري عضو المجلس السياسي في الحزب القومي العربي أكد على أهمية هذا الفعالية في سورية تخليداً لذكرى القائد المقاوم الذي وقف مع الشعب السوري وبذل دماؤه فداء لتراب سورية التي تعتبر أخر قلاع العرب فهي عرين العروبة الحقيقي، مشيراً إلى أن محور المقاومة هو محور الحق ضد الباطل وضد الظالمين لتنتصر سورية وتظل العلم الشامخ قلب العرب النابض.
من جهته الملحق الثقافي في المستشارية الإيرانبة في دمشق أوضح أن هذه الايام التي تمر هي الذكرى الثانية لاستشهاد القائد البطل الذي كان مدرسة ومنهجاً في المقاومة وكان ورفقاؤه مثالاً يجب أن يكبر عليه جيل المستقبل، موجهاً الشكر للشعب السوري المقاوم بقيادة السيد الرئيس بشار الاسد أمام قوى المستكبرين في العالم.
أما أمين فرع حزب البعث في ريف دمشق المهندس رضوان مصطفى أشار إلى أنه في الذكرى الثانية لاستشهاد الحاج القائد البطل لابد من ذكر وأن كبار القادة العسكريين هم من يستشهدون أمام خطوط النار في الصراع مع الأعداء لينتصر محور المقاومة، موضحاً أن هؤلاء القادة الكبار سيظلوا خالدون في ضمائر الأمة.
بدوره أصغر باحث سوري همام عبد الرحمان أشار إلى أن هذه الفعالية هي لأحياء ذكرى الشهيد قاسم سليماني الذي لم يتردد في يوم عن الدفاع عن وطنه الثاني سورية بجانب الجيش العربي السوري
وأضاف عبد الرحمن” الحاج قاسم علمنا أن الإنسان لا يصبح شهيد حتى يعيش كالشهداء ونحن اليوم في دمشق نحيي ذكراه وسوف نحييه بالقدس قريباً”.



وتم خلال الحفل تسليم درع لروح الشهيد الى جانب الايراني خلال الحفل وذلك في المركز الثقافي بالمزة.
يذكر أن الشهيد البطل كان قائداً عسكرياً إيرانياً اغتالته أيادي الغدر في الثالث من كانون الثاني لعام 2020

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى