خطوت لمتابعة تنفيذ مشروع الإصلاح الإداري

المصارف والتأمين

اقيمت رشة عمل لمتابعة خطوات التنفيذ في مشروع الإصلاح الإداري الذي يطبق في وزارة الأشغال العامة والإسكان. 

وشرح وزيرا التنمية الإدارية والأشغال العامة والإسكان اليوم في ورشة العمل المشتركة التي أقيمت في وزارة التنمية الإدارية مراحل العمل في مشروع الإصلاح الإداري الذي يطبق في وزارة الأشغال العامة والإسكان .

واستعرضت الدكتورة سلام سفاف وزيرة التنمية الإدارية الخطوات التي أنجزت بمشروع الإصلاح الإداري الذي يتم تطبيقه حاليا في وزارة الأشغال العامة والإسكان حيث انتهت المرحلة التحضيرية وبدأت مرحلة التنفيذ منذ منتصف الشهر الجاري والذي تضمن إجراء عدد من التطبيقات المتعلقة بمنبر صلة الوصل الذي أطلق لاستبيان الرأي حول الخدمات المقدمة من وزارة الأشغال العامة والإسكان 

ونوهت سفاف بالتعاون الكبير من فريق الأشغال العامة والإسكان لانجاح هذا المشروع.

وأكد المهندس سهيل عبد اللطيف وزير الأشغال العامة والإسكان ان مشروع الإصلاح الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس في عام ٢٠١٧ يهدف لإصلاح البنية التنظيمية للمؤسسات والوزارات ويسهم بشكل أساسي بمكافحة الفساد الاداري والذي لا يقل خطورة عن الفساد المالي لافتاً إلى أن اختيار وزارة الأشغال العامة والإسكان للبدأ بتطبيق الإصلاح الإداري على الإدارة المركزية ومن ثم الجهات المرتبطة بها يحملنا جميعا المسؤولية الجادة والالتزام بكل خطوة من خطوات هذا المشروع لوضعه موضع التطبيق ،

وشدد عبد اللطيف على أن كل ما هو مطلوب من فريق الأشغال العامة والإسكان يجب أن ينجز بوقته المحدد المتفق عليه مع فريق التنمية الإدارية لأن نجاح هذا المشروع وتطبيقه هو من المسلمات بالنسبة لنا .

وتم استعراض التطبيقات التي أطلقت على منبر صلة الوصل ومناقشتها من قبل الحضور والآلية التي يتم التعاطي معها . حضر ورشة العمل معاونو وزير الأشغال العامة والإسكان والمدراء العامين للشركات والمؤسسات المرتبطة بالوزارة والمدراء المركزيين في الوزارة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى