دمشق… مخطط القابون السكني قبل منتصف العام الجاري

أوضح مدير التنظيم والتخطيط العمراني في محافظة دمشق المهندس ابراهيم دياب أن مخطط القابون السكني الذي يضم منطقة تصل مساحتها الى 215 هكتاراً سيكون منجزاً قبل منتصف العام الجاري، لافتاً إلى أن المخطط وضع وفق أسس التخطيط المعماري الحديث ووفق أحدث الكودات العالمية لتأمين أفضل الخدمات والبنى التحتية، وأن المخطط هو مصور متكامل تمت فيه مراعاة خصوصية منطقة القابون القديمة والمناطق المرخصة والمنظمة سابقاً، حيث أن المخططان التنظيميان لكل من القابون السكني والصناعي تتضمن تحويلها إلى منطقة سكنية تجارية خدمية ستضم إضافة إلى الأبراج السكنية، مبان استثمارية ومشاف ومراكز تجارية.
المهندس دياب أكد أن الشركة العامة للدراسات الهندسية أنهت دراسة الجدوى الاقتصادية التي أجرتها للمشروع 104 مدخل دمشق الشمالي والذي يتضمن مناطق تنظيم القابون الصناعي الذي تم تصديق مصوره التنظيمي نهاية العام الماضي، وحالياً المحافظة في طور تشكيل اللجان القانونية والفنية للقيام بعملها بتوزيع الملكيات والحصص السهمية فور وصول نتائج دراسة الجدوى الاقتصادية إلى المحافظة، حينها ستتم الاجراءات وفق تطبيق القانون 10 المعدل للمرسوم 66 وهو الذي يعطي المواطنين الحرية في اختيار حصصهم السهمية بين البناء السكني والتجاري، منوهاً أن ذلك يعد أفضل بكثير من تطبيق المرسوم التنظيمي 23 الذي يحدد التوزيع الإجباري لحقوق المالكين.

وأشار دياب إلى أن تنفيذ المخطط في منطقة القابون الصناعي سيكون مباشراً كون المنطقة لا تحتاج إلى إخلاء لأنها خالية أساساً، منوهاً إلى وجود أكثر من/ 72 / مقسماً استثمارياً، و /102 /مقسم سكني في مشروع مدخل دمشق الشمالي الذي يتضمن مناطق تنظيم القابون الصناعي والزراعة الداخلية، وجزءاً من منطقة تنظيم الزبلطاني c مرحلة ( أ ) ومرحلة ( ب ) حيث تصل مساحة هذا المشروع الى 200 هكتار، لافتاً الى أن الرؤية المقررة للمشروع تبين أن أكثر من 55 %من مقاسم المشروع هي سكنية و36% مقاسم للمشاريع الاستثمارية، وهناك أكثر من 12 % من المقاسم للخدمات التربوية والتعليمية، الأمر الذي يجعله أحد أبرز النماذج العمرانية الحديثة في دمشق حسب مدير التخطيط والتنظيم العمراني.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق