رفع سعر شراء كيلو القطن المحبوب إلى 700 ليرة

وافقت رئاسة مجلس الوزراء على توصية اللجنة الاقتصادية برفع سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القطن المحبوب من المزارعين هذا الموسم من 360 إلى 700 ليرة واصلاً أرض المحالج ومراكز استلام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان.

وكانت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي اقترحت زيادة أسعار شراء القطن بناء على دراسة تكاليف الإنتاج وانسجاماً مع التوجه الحكومي لدعم المحاصيل الاستراتيجية وتوجيه الدعم بالشكل الأمثل والعادل ولتحقيق الاستقرار بزراعة القطن وتشجيع الفلاحين على الزراعة من خلال إعطائهم عائداً مجزياً وتحقيق التوازن بين العائدية والربحية للمعامل العائدة لوزارة الصناعة.

وبين مدير الاقتصاد الزراعي في وزارة الزراعة الدكتور أحمد دياب في تصريح لـ سانا أن رفع سعر محصول القطن المحبوب إلى 700 ليرة للكيلو غرام الواحد جاء بعد دراسة تكاليف الإنتاج مع الأخذ بعين الاعتبار أسعار مستلزمات الإنتاج الزراعي.

وأكد دياب أن هذا السعر مجز وتشجيعي ويحفز الفلاحين على تسليم الأقطان لمؤسسة حلج وتسويق الأقطان منوهاً بأنه متوافق مع السعر العالمي للمادة ويحقق التنافسية لمنتجات الغزل النهائية لدى مؤسسات وزارة الصناعة التي تعمل ضمن هذا السياق.

من جانبه أوضح مدير مكتب القطن وضاح القاضي أن قرار زيادة أسعار القطن من 360 إلى 700 ليرة سيجشع المزارعين على زراعة هذا المحصول الاستراتيجي وعلى زيادة المساحات المزروعة بالموسم القادم وسيساهم في تحسين أوضاعهم المعيشية.

مدير عام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان زاهر العتال لفت إلى أن المؤسسة حددت مراكز استلام الأقطان ضمن كل المحافظات المنتجة للأقطان باستثناء محافظة الحسكة نظراً للظروف الحالية التي تمر بها المحافظة.

وأشار العتال إلى أن عملية الاستلام ستتم ضمن أقرب مركز يمكن الوصول إليه مع قيام المؤسسة بدفع أجور النقل من هذه المحافظة إلى مراكز الاستلام إضافة إلى قيامها بإجراءات تمويل شراء المحصول عبر الحصول على قرض من المصرف الزراعي التعاوني واتباع الآلية التي تضمن تسديد قيمة المحصول للمزارعين خلال مدة أقصاها 72 ساعة من تاريخ الاستلام.

يذكر أن المساحات المزروعة بالقطن خلال الموسم الحالي وصلت إلى أكثر من 32 ألف هكتار ومن المتوقع أن يصل الإنتاج إلى 114 ألف طن في حين بلغ بالموسم الماضي 74 ألف طن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق