سورية والصين تبحثان توسيع التعاون في مجال مشاريع المياه

بحث وزير الموارد المائية المهندس حسين عرنوس مع سفير جمهورية الصين بدمشق فونغ بياو اليوم توسيع مجالات العمل والتعاون المشترك بين البلدين خاصة في مجالات المشاريع المائية ومنها إعادة تأهيل محطة معالجة مياه الصرف الصحي في عدرا.

وبين وزير الموارد المائية خلال اللقاء الذي حضره ممثلون عن شركة كمس الصينية أنه تم وضع مشروع إعادة تأهيل محطة معالجة عدرا في قائمة المشاريع الأولوية والملحة منوهاً بأهمية المحطة التي أنجزت عام 1997 كونها تمتد على مساحة 64 هكتارا وتبلغ طاقتها الانتاجية 484 ألف متر مكعب من المياه الصالحة للري وتروي 18 ألف هكتار وتساهم في توليد 6ر6 ميغا واط كهرباء وتتم الاستفادة من الحمأة الناتجة كسماد للأراضي الزراعية.

وأشار الوزير إلى أنه فور تحرير الغوطة الشرقية من رجس الإرهاب قامت الوزارة بإعداد دراسة للمشروع واستطاعت بخبراتها المحلية وإمكاناتها الذاتية إعادة المحطة للعمل بشكل جزئي ونسعى حالياً لإعادتها لعملها بالطاقة الكلية لافتاً إلى وجود عقود لإصلاح خطوط نقل المياه إلى المحطة مع الشركات الإنشائية السوريةبدوره عبر السفير الصيني عن رغبة بلاده بالتعاون مع سورية وتطوير العلاقات في كافة المجالات ولاسيما القطاع المائي والمساهمة في إعادة إعمار سورية معرباً عن أمله بأن يكون هذا المشروع نموذجا للانطلاق منه إلى مشاريع أخرى في مجالات مختلفة.

يشار إلى أن شركة كمس الصينية شركة حكومية تعمل في مجال محطات المعالجة والصرف الصحي والمياه.

حضر اللقاء معاونا الوزير ومدير عام الشركة العامة للصرف الصحي في دمشق ومديرو الصرف الصحي والتخطيط في الوزارة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق