سياسات مالية تعزز نهب الشرائح الأفقر..!!

خاص – المصارف والتأمين
إن كنت من ذوي الدخل المحدود، وكان حسابك في مصرف التوفير، فلتقرأ التالي..!!
البشارة التي نزفها إليكم، مهما كان المبلغ الذي تسحبه تحت 200 ألف ليرة، فسيخصم منك عمولة 200 ليرة على كل عملية.
شكوى وصلتنا لموقع المجلة، فحواها حول سياسة مصرف التوفير المتغيرة فيما يخص تحصيل العمولات، والتي كانت تتضمن دفع عمولة السحب فقط عند التعامل مع مكتب آخر غير المسجل على دفتر الحساب، ولكن منذ أيام تم فرض عمولة 1 بالألف على كل عملية سحب، ولكن يخصم 200 ليرة كحد أدنى! ومن ثم تحسب النسبة.. وكلما زاد المبلغ انخفضت العمولة، بمعنى أن أصحاب الملايين عمولتهم أقل! وأصحاب المبالغ الزهيدة والسحوبات الصغيرة على الدنيا السلام.
وبحسب آراء بعض المودعين في المصرف المذكور، فقد أعربوا عن امتعاضهم من هكذا قرارات، ووصفها البعض بسياسات تطفيش للمودعين، إذ في حال أخطأت في عملية السحب وسحبت المبلغ على مراحل، فسيتم الخصم مراراً!!
وهذا نص الشكوى الأساسية كما وردت:
“باتت هناك عمولة على أية عملية تجريها في مصرف التوفير سواء كانت إيداعاً أم سحباً، نسبتها واحد في الألف، وحدّها الأدنى ٢٠٠ ليرة.. أي وكأنك تجري عمليات بمبالغ ٢٠٠ ألف ليرة حتى لو كنت تتعامل مع مبلغ الألفين…
في المحصلة، بسحب مبلغين لم يصلا إلى ٥٠ ألفاً دفعت عمولة ٥٠٠ ليرة أي واحد في المئة لا الألف..
خبراء اقتصاد السرقة والنهب والاستقواء على الفقير إلى أين؟؟؟
الأنكى أنه نظراً لمبالغ المكافآت الفلكية التي تدفعها وزارة المالية لموظفيها ممن يتفننون في نتف الشعب وخنقه، فأنا واثقة من أن الأموال ستنهال على أصحاب هذه الفكرة الجهنمية التي ستشد الخناق على المسحوقين من الغالبية..”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق