شكاوى الخدمات في مركز الدوير للحجر الصحي بعهدة وزارة الصحة

بعد ورود معلومات وشكاوى عن ضعف الخدمات في مركز الدوير للحجر الصحي بريف دمشق المخصص لحجر القادمين إلى سورية من دول فيها إصابات بفيروس كورونا وذلك ضمن الإجراءات الحكومية المتخذة للتصدي للفيروس المستجد زارت مراسلة سانا المركز واطلعت على الواقع وعلى شكاوى المواطنين الموضوعين في الحجر الصحي حول ضعف الخدمات والإجراءات المتبعة للوقاية من فيروس كورونا في المركز وكذلك عدم وجود وسائل التدفئة داخل غرف الحجر الصحي وخصوصاً مع وجود أطفال ونساء في ظروف الجو البارد.

وطالب المقيمون في المركز بتعزيز الإجراءات المتبعة في المركز للوقاية من الفيروس ومنع انتقال العدوى من شخص لآخر بينهم في حال كان أحدهم حاملاً للفيروس إضافة إلى توفير وسائل التدفئة ومواد التعقيم والتنظيف الجيدة في الحمامات والعناية بنظافة المركز حماية لصحتهم.

سانا نقلت شكاوى الموضوعين في الحجر الصحي في المركز إلى المعنيين في وزارة الصحة حيث أكد مدير صحة ريف دمشق الدكتور ياسين نعنوس أن الموجودين في المركز قادمون من بلد موبوء ومتفش فيه فيروس كورونا ومن الضروري جدا اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة لحماية صحة المواطنين في سورية وذلك ضمن خطة الدولة للتصدي للفيروس من خلال وضعهم في مركز الحجر الصحي حسب التوصيات الصحية الدولية.

وبين نعنوس أن الوزارة ستعمل على تلافي السلبيات كافة وزيادة جودة الخدمات بكل أشكالها لتامين سلامة المقيمين في المركز وراحتهم لحين خروجهم منه وذلك ضمانا لهم ولذويهم ولكل السوريين من خطر انتقال الفيروس في حال كان أي منهم مصابا بالفيروس

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق