شيخ كار نحالين اللاذقية يتحدث عن جودة العسل السوري ويقدّم مقترحاً لمضاعفة الإنتاج ؟

دمشق-هنادي القليح

أغلق معرض العسل الأول الذي أقيم على أرض مدينة الجلاء بدمشق أبوابه محققاً نجاحاً لم يكن متوقعاً

مجلة المصارف والتأمين التقت شيخ كار النحالين في محافظة اللاذقية وعضو اتحاد النحالين العرب عبد الله عقدة الذي أفاد بأن المعرض هو أحد مفرزات النصر الذي حققه الجيش العربي السوري وبداية دخول سورية مرحلة إعادة الإعمار وتعافي اقتصادها بشكل جدّي.

وقال عقدة: اليوم تتوفر في السوق السورية أنواع من العسل لم تكن موجودة سابقاً الأمر الذي اقتضى عرض هذه الأنواع وتخصيص معرض خاص للعسل للتعريف بهذه المنتجات وليعلم العالم برمته أن سورية بخير وفي تقدم مستمر، مشيراً إلى أن هناك أنواع كثيرة من العسل تختلف حسب الطبيعة من بيئة لأخرى وكل نوع له فائدة وعلاج لمرض معين على حدّ قوله، مضيفاً :”أصبحت جميع أنواع العسل متوفرة في سورية اليوم والعسل السوري مميز ومن أفضل العسل الموجود عالمياً للعلاج وذلك بسبب طبيعة سورية المميزة”.

وأكد عقدة أن مشاركة شركته  والتي تختص بإنتاج جميع أنواع العسل لعرض الأنواع التي توفرها طبيعة محافظة اللاذقية وللمشاركة بهذه الفرحة والاجتماع المميز للنحالين في مكان واحد للتعارف وتبادل الخبرات. واقترح “عقدة” إعادة تشجير الأراضي المتضررة بفعل العصابات الإرهابية المسلحة ومنح فرصة للنحالين بالاستفادة من تلك المناطق لمضاعفة كمية الإنتاج وبالوقت ذاته ليكون العسل في متناول الجميع الفقير والغني للاستفادة من جودة وسمعة العسل السوري عربياً ودولياً ولمنح فرص العمل لليد العاملة التي تتوفر بكثرة في بلادنا على حدّ قوله.

وختم عقدة متوجهاً بالشكر لمن ساهم في إنجاح المعرض متمنياً أن تحمل السنوات القادمة نجاحاً أفضل وإقبالاً أوسع عربياً وعالمياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق