عبر الخطوط الحديدية.. استئناف نقل الاسمنت من طرطوس إلى اللاذقية

بعد توقفه لأكثر من عشر سنوات استأنف فرع مؤسسة التجارة الداخلية للمعادن ومواد البناء (عمران) باللاذقية بالتنسيق مع فرعي مؤسسة الخطوط الحديدية بطرطوس واللاذقية ومعمل اسمنت طرطوس نقل مادة الاسمنت من أرض المعمل إلى محافظة اللاذقية عبر السكك الحديدية في خطوة تهدف لتخفيف التكاليف واختصار الوقت وتأمين احتياجات المحافظة من المادة.

المهندس إياد جديد مدير فرع مؤسسة (عمران) باللاذقية أوضح أن القطار محمل بحوالي 300 طن من المادة كخطوة أولى وتجريبية تمهيداً لاعتماده مستقبلاً بشكل أساسي بما يوفر نفقات كثيرة تتعلق بتكاليف النقل وتوريد المادة إلى مناطق الاستهلاك والتوزيع بشكل ثابت لافتاً إلى أنه سيتم العمل ضمن خطة ثابتة من أجل تعميم موضوع نقل الإسمنت بواسطة السكك الحديدية إلى المحافظة من المعامل المتبقية في حماة وعدرا.

مدير فرع الخطوط الحديدية في طرطوس الدكتور مضر الأعرج أشار في تصريح مماثل خلال تعبئة القطار بالمادة من المعمل إلى أن وجودنا اليوم بالمعمل لإجراء العملية التجريبية لاستئناف نقل مادة الاسمنت من طرطوس إلى اللاذقية بعد إعادة تأهيل خط التحميل وإنجاز الأعمال المدنية طوال الأشهر الثلاثة الأخيرة من أعمال تنظيف وصيانة وإعادة تشغيل الخط.

ولفت الأعرج إلى أن نقل المادة إلى اللاذقية بواسطة السكك الحديدية له انعكاسات اقتصادية من ناحية التخفيف عن الطرقات والآليات واستهلاك الوقود مبيناً أن استمرارية هذا العمل سيتم بالتنسيق مع فرع مؤسسة عمران باللاذقية لنقل مادة الاسمنت المشول بشكل يومي ووفق الحجز.

وأكد الأعرج أن العاملين بذلوا جهوداً كبيرة في موقع المعمل باعتبار أن العمل متوقف على خط التحميل للقطار منذ فترة طويلة مؤكداً استعداد المؤسسة لنقل كل الطلبات على غرار ما تقوم به من نقل حمولات الحبوب مشيراً في الوقت نفسه إلى حجم التوفير المباشر من حيث كون تكلفة القطارات أقل من السيارات مع توفير غير مباشر من حيث التخفيف من صيانة الطرقات والحوادث والبيئة والمحروقات.

وأشار إلى أن الكمية التي ينقلها القطار المقدرة بألف طن من الإسمنت تحتاج إلى حوالي 40 شاحنة حيث أن حمولة القطار بين طرطوس واللاذقية حوالي 1000 طن وسيتم نقل كميات الإسمنت وفق الطلب.

من جهته أشار مدير معمل اسمنت طرطوس المهندس هلال عمران إلى أنه بناء على طلب مؤسسة عمران لحاجتها لنقل مادة الإسمنت المخصص له من خلال القطارات بدل السيارات تم تجهيز الخط المخصص لتحميل القطارات في دائرة التعبئة وتمت أول تجربة وهي تجربة ناجحة.

وأوضح أن المعمل يجري صيانة لكامل خطوط الإنتاج وبالتالي هناك إمكانية لزيادة الكميات المسلمة إلى فروع مؤسسة عمران سواء في اللاذقية أم في طرطوس وباقي المحافظات وبالتالي هناك ضرورة لنقل هذه المادة بالقطار مشيراً إلى أن التحميل من خلال القطار يخفف من ازدحام السيارات داخل دائرة التعبئة كما أن حركة القطار أسهل وأقل من حيث الحاجة لعدد العمال بالتحميل وهو ما يحقق ريعية جيدة لشركة اسمنت طرطوس.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق