عدد من أعضاء مجلس الشعب يبدؤون بإعطاء تأييداتهم الخطية لمرشحيهم في الانتخابات الرئاسية

بدأت في مجلس الشعب اليوم عملية منح التأييدات الخطية للمرشحين في الانتخابات الرئاسية حيث منح عدد من أعضاء المجلس تأييداتهم الخطية لمرشحيهم إلى منصب رئيس الجمهورية.

وينص قانون الانتخابات العامة على أنه لا يقبل طلب الترشيح لمنصب رئيس الجمهورية إلا إذا كان طالب الترشيح حاصلاً على تأييد خطي لترشيحه من قبل 35 عضواً على الأقل من أعضاء مجلس الشعب ولا يجوز لأي من هؤلاء الأعضاء تأييد أكثر من مرشح واحد.

وتجري عملية منح التأييدات الخطية في قاعة خاصة ضمن مبنى المجلس بحضور رئيس مجلس الشعب حيث يقوم عضو المجلس بتدوين اسمه في سجل خاص ويأخذ من رئيس المجلس ورقة التأييد الفارغة الممهورة بخاتم المجلس وتوقيع رئيسه ثم يدخل الغرفة السرية المعدة لملء البيانات على ورقة التأييد وتتضمن اسم المرشح الذي يريد تأييده ثم يضع الورقة في ظرف خاص ويختمه بلصاقة ليزرية ويضعه في صندوق التأييدات.

يشار إلى أنه بعد انتهاء المهلة المحددة لعملية التاييدات الخطية يختم الصندوق ويرسل الى المحكمة الدستورية العليا التي تشرف على العملية الانتخابية وتدرس قانونية طلبات الترشيح والبت فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى