غرفة تجارة دمشق تناقش الإغلاق المؤقت لأسواق السلع الغير أساسية

جاك جميل وهبه
بحضور وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتورعاطف نداف ومحافظ مدينة دمشق عادل العلبي عقدت غرفة تجارة دمشق اليوم اجتماعا لبحث الخطوات الواجب تنفيذها للوقاية من فيروس كورونا المستجد والتصدي لأثاره المفترضة وخطة غرفة تجارة دمشق بهذا الخصوص.
بداية رئيس غرفة تجارة دمشق غسان القلاع أكد على أهمية هذا الاجتماع في الاطلاع على الخطوات التي اتخذتها الغرفة للوقاية من هذا الفيروس المستجد في إطار الجهد المشترك للحكومة وقطاعتها المختلفة, مشيرا إلى مجموعة من الإجراءات التي قامت بها الغرفة لمواجهة هذا المرض حيث أصدرت بيانا أهابت فيه بالتجار وأصحاب الفعاليات التجارية التقييد بمجموعة من الإرشادات المهمة والمطلوبة يأتي في مقدمتها الحرص على نظافة المحلات والسلع والمواد المباعة في الاسواق واتباع مايلزم بشأن ذلك من احتياطات لحماية الزبائن وضمان صحتهم.
كما دعت الغرفة في بيانها إلى توفير السلع والمواد للمواطنين بالأسعار المعتادة, وتجنب الاختلاط المباشر بين البائعين والمشترين, وتزويد العمالة بطرق الوقاية والتعقيم وطريقة التعامل مع الزبائن في مثل هذه الظروف.
الوزير النداف أكد على خلو سورية من الإصابات بفيروس كورونا حتى هذه اللحظة وأن ما صدر عن الحكومة من قرارات وإجراءات احترازية وعن مختلف قطاعات الدولة يهدف إلى الحفاظ على صحة وسلامة المواطنين وتعزيز أساليب الوقاية الصحيحة لمختلف القطاعات والجهات والمؤسسات العامة والخاصة والحيلولة دون تعرض أي قطاع من قطاعات الدولة إلى الضرر.
مبينا أهمية دور الفعاليات التجارية وغرف التجارة والصناعة في هذا المجال والتصدي لكل من يحاول الغش أو بيع مواد غذائية لا تتوافر فيها عوامل الصحة والسلامة الغذائية للمواطنين وضبط حركة الأسواق وتعزيز ثقافة الشراء النابعة من القيم والمعاير الأخلاقية التي يتصف بها أبناء شعبنا.
بدوره أكد العلبي على أهمية وضرورة تطبيق الإجراءات والتعليمات التي أقرتها الحكومة واتباع أقصى أشكال الوقاية حفاظا على صحة وسلامة جميع أبناء الوطن.
أمين سر غرفة تجارة دمشق محمد حمشو بين أن الغرفة ستقوم بدراسة كافة المقترحات التي نتجت عن الاجتماع بما ينسجم مع الإجراءات الحكومية الاحترازية ضد كورونا, ومنها أن تفتح الأسواق خلال الفترة الصباحية، وبالتالي لاتكون هنالك تجمعات كبيرة للمواطنين خلال هذه الفترة، إضافة لاحتمال إغلاق مؤقت لأسواق السلع الغير أساسية, مستثنيا بذلك منافذ البيع المختصة لبيع المواد الأساسية للمواطنين كالمواد الغذائية ومواد التعقيم وغيرها..
مضيفا أن غرفة تجارة دمشق باشرت منذ أيام بحملة لدعم الخطوات الواجب تنفيذها للوقاية من فيروس كورونا من خلال مساهمتها بتعقيم بعض الأسواق وطباعة منشورات لتوعية التجار والمواطنين عن الفيروس.
مشيرا إلى رفض الغرفة لبعض الممارسات التي تمت خلال الأيام الماضية من قبل بعض تجار المنظفات والمعقمات من رفع غير مبرر للأسعار نتيجة الطلب المتزايد للمواطنين على هذه المواد، جميع التجار بمراعاة ظروف المواطنين والوقوف إلى جانبهم في هذه الظروف.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق