في إطار زيادة تفعيل الحركة الجوية بمطار اللاذقية الدولي… وصول أول رحلة قادمة من مطار الشارقة

وصلت صباح اليوم أول رحلة طيران إلى مطار اللاذقية الدولي قادمة من مطار الشارقة وذلك في إطار زيادة تفعيل الحركة الجوية بمطار اللاذقية ولا سيما بعد تحويل مسار الرحلات من مطار دمشق الدولي إلى مطارات محلية أخرى جراء الأضرار التي طالته نتيجة العدوان الإسرائيلي الذي حدث في العاشر من الشهر الجاري.

وضمت الرحلة التي سيرتها شركة أجنحة الشام للطيران 150 راكباً على أن تصبح هذه الرحلة للشارقة أسبوعياً (كل يوم ثلاثاء) من وإلى مطار اللاذقية.

وقال مضر الشيخ إبراهيم أحد المستثمرين في شركة أجنحة الشام للطيران في تصريح لمراسل سانا عقب وصول الطائرة: “إعادة تفعيل مطار اللاذقية الدولي لها بعد اقتصادي ووطني مميز ولا سيما لتأمين المسافرين السوريين وغير السوريين خلال فترة الأعياد وموسم السياحة بالصيف” لافتاً إلى أن خط الرحلة بين الشارقة واللاذقية سيبقى بشكل أسبوعي كل يوم ثلاثاء معرباً عن أمله بأن يكون هناك وجهات جديدة عبر هذا المطار.

ونوه الشيخ إبراهيم بالجهود المبذولة من قبل الكوادر الوطنية ورجال الأعمال السوريين لإعادة تشغيل حركة المطارات حيث أثبتت هذه الكوادر بأنها قادرة على مواجهة كل محاولات استهداف سورية سواء المتعلقة بالعدوان أو الحصار الاقتصادي.

من جهته مدير التطوير والعلاقات العامة في شركة أجنحة الشام الدكتور أسامة ساطع بين أن وصول أول رحلة من الشارقة إلى مطار اللاذقية الدولي هو بمثابة باكورة لرحلات متتالية إلى اللاذقية ستسهم في تخفيف عناء التنقل عن السوريين القادمين من الخارج وغيرهم من الزوار مبيناً أن لدى الشركة طموحا لزيادة عدد الرحلات ووصل مطار اللاذقية بمحطات جديدة في الفترات القادمة.

مدير وكالة الساحل في شركة أجنحة الشام أيمن دسوقي أوضح أن هذ الخط سيسهم في تخديم أبناء سورية عموماً وأبناء الساحل خصوصاً المقيمين في الإمارات حيث سيسهل عليهم أعباء التنقل منوهاً بالجهود الكبيرة التي بذلت من العاملين في قطاع النقل المدني ونقابة عمال النقل البري في الشركة وكادر السورية للطيران مشيراً إلى أنه من الممكن توسيع الخطوط لاحقاً لفتح أخرى جديدة سواء إلى الكويت أو إيران بشكل مباشر أو غير مباشر عبر الترانزيت.

مدير المطار المهندس بدر سليمان أشار إلى أن هذه الخطوة بداية لحركة كثيفة ومستمرة في قادم الأيام لمطار اللاذقية منوهاً بكفاءة الخبرات السورية التي أنتجت في ظروف قاسية كل التجهيزات اللازمة للاستمرار بالرحلات الجوية فيما أكد مدير مبنى الركاب في المطار المهندس موفق ديوب أن المطار بجهوزية تامة لاستقبال الركاب والرحلات ولا توجد أي عوائق تحول دون وصول المسافرين إلى اللاذقية.

أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي المهندس هيثم إسماعيل بين أن لإعادة تفعيل المطار بالرحلات المدنية أهمية كبيرة لجهة تخفيف الأعباء عن السوريين المقيمين في الخارج أثناء عودتهم إلى وطنهم وهي بداية لخطوات أخرى بهمة المعنيين في قطاع النقل الجوي وشركة أجنحة الشام لزيادة عدد الرحلات وتنوع الخطوط.

وأعرب العديد من الركاب العائدين من الشارقة والمغادرين إليها عن ارتياحهم جراء افتتاح هذا الخط الذي يسهل عليهم الوصول إلى وجهاتهم بوقت أسرع مشيرين إلى ضرورة تفعيل خطوط أخرى عبر مطار اللاذقية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى