في الاجتماع الثالث للجنة تنفيذ السياسة النقدية.. المركزي يسعى لإدارة السيولة

ناقشت لجنة تنفيذ السياسة النقدية في اجتماعها الثالث لهذا العام برئاسة حاكم مصرف سورية المركزي حازم قرفول ؛ عددا من المواضيع ومن أهمها استكمال مناقشة موضوع إصدار شهادات الإيداع بالليرة السورية للمرة الثانية وفقاً لآجال مختلفة وباستخدام طريقة المزاد الذي تمت مناقشته مسبقاً في اجتماعها الأول من عام 2020،واقترحت اللجنة خلال اجتماعها ايضا الروزنامة النهائية لإصدارات شهادات الإيداع خلال عام 2020. ويأتي ذلك في إطار سعي مصرف سورية المركزي لإدارة السيولة وفق أسس علمية ومدروسة، ونظراً لدور شهادات الإيداع في خلق قنوات توظيفية جيدة للمصارف لتوظيف فائض السيولة المتوافر لديها، وتحفيز هذه المصارف على جذب إيداعات جديدة. كما ناقشت اللجنة موضوع تغيير أسعار الفائدة على الإيداعات بالقطع الأجنبي التي تدفعها المصارف المسموح لها قبول الودائع بالعملات الأجنبية، وأوصت اللجنة بضرورة تغيير أسعار الفائدة على الإيداعات بالقطع الأجنبي نظراً للمتغيرات والظروف التي تمر بها المنطقة، كما أكدت اللجنة على ضرورة طرح منتجات مصرفية جديدة بالقطع الأجنبي وفقاً لآجال وأسعار فائدة تشجيعية، وبما يسهم في جذب واستقطاب الإيداعات بالقطع الأجنبي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق