قرارات لمجلس التعليم العالي حول طلاب الدراسات العليا المستنفدين والموفدين داخلياً والطلاب السوريين في الخارج

أصدر مجلس التعليم العالي عدة قرارات حول مجموعة من القضايا التي تتعلق بطلاب الدراسات العليا المستنفدين والموفدين داخلياً والطلاب الموجودين خارج البلاد حالياً ولم يتمكنوا من العودة بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى العالم بخصوص فيروس كورونا.

ونصت القرارات التي أصدرها المجلس خلال اجتماعه على السماح لطلاب الدراسات العليا المسجلين بالعام الدراسي 2018-2019 الذين أنهوا المدد المحددة في سنوات المقررات في درجة الماجستير ودراسات التأهيل والتخصص بما فيها دبلوم التأهيل التربوي بالتقدم إلى امتحانات الفصل الثاني من العام الدراسي 2019-2020 وبجميع المقررات الراسبين فيها.

ووفق قرار المجلس يحق للطالب الاحتفاظ بدرجة أعمال السنة أو ما في حكمها أو إعادتها إذا رغب في تحسين علامته وفق الأسس التي تحددها الكلية ويحق للطلاب المذكورين التسجيل اعتباراً من يوم الأحد 28-6-2020.

وفي قرار آخر اعتبر المجلس الفترة من تاريخ 14-3-2020 وحتى 31-5-2020 مبررة للموفدين داخلياً ولا تحسب من مدد (الإيفاد الأساسية والتمديد والتجميد) ويتقاضون خلال فترة الإيفاد الأساسي والتمديد رواتبهم وبدل السكن.

وسمح المجلس بإضافة المدة من 14-3-2020 وحتى 31-5-2020 إلى مدة الأطروحة في مرحلتي (الماجستير والدكتوراه) إلى نهاية المدد المستحقة إذا احتاج إليها الطالب.

ووافق المجلس على اعتبار العام الدراسي 2019-2020 إيقاف تسجيل بالنسبة إلى طلاب الدراسات العليا (ماجستير ودكتوراه) المسجلين في مرحلة الأطروحة الموجودين حالياً خارج البلاد ولم يتمكنوا من العودة بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى العالم بخصوص فيروس كورونا.

واعتبر المجلس في قراراته أن كل من ناقش أطروحة (الماجستير أو الدكتوراه) خلال الفترة بين 31-5-2020 وحتى تاريخ 19-7-2020 واحتاج خلال تلك الفترة إلى تمديد فإنه لا حاجة إلى التمديد والفترة مبررة ولا يتوجب عليه تسديد رسوم مالية.

ومدد المجلس مدة التسجيل في مرحلة أطروحة الماجستير للطلاب الذين أنهوا سنة المقررات في العام الدراسي 2018-2019 حتى 15-9-2020.

كما مدد المجلس صلاحية شهادات اللغة الأجنبية للتسجيل في مرحلتي (الماجستير والدكتوراه) والتقدم إلى عضوية الهيئة التعليمية التي انتهت صلاحيتها خلال الفترة بين 14-3-2020 و31-5-2020 لغاية 19-7-2020.

ووفق قرار للمجلس يعد الفصل الثاني من العام الدراسي 2019-2020 بالنسبة إلى الطلاب الموجودين خارج البلاد حالياً ولم يتمكنوا من العودة بسبب الإجراءات الاحترازية المتخذة على مستوى العالم بخصوص فيروس كورونا إيقاف تسجيل فيما سيتم العمل على وضع آلية لمعالجة أوضاع الطلاب الموفدين خارجياً ولم يعودوا للوطن وتوقفت دراستهم نتيجة وباء كورونا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق