لجان مجلس الشعب تناقش قضايا متصلة بعمل وزارات الكهرباء والإدارة المحلية والثقافة ومشاريع قوانين

ناقشت لجان “الشؤون الاقتصادية والطاقة” و”الإدارة المحلية والتنمية العمرانية” و”التربية والتعليم والبحث العلمي” و”الشؤون الدستورية والتشريعية” في مجلس الشعب اليوم القضايا المتصلة بعمل وزارات الكهرباء والإدارة المحلية والبيئة والثقافة وعدداً من مشاريع القوانين.

وطالب نائب رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والطاقة محمد المشعلي وأعضاء اللجنة بتخفيض ساعات التقنين الكهربائي والإسراع بتأهيل محطة تشرين في اللاذقية والمحطة الحرارية بحلب والتوسع بإقامة محطات الطاقة المتجددة وتعويض النقص في العدادات وتأمين الرواتب لعاملي الوزارة في محافظة الرقة من خلال معتمدين في المحافظة نفسها.

وفي رده على أعضاء المجلس أكد وزير الكهرباء المهندس محمد زهير خربوطلي أن عملية توليد الطاقة الكهربائية تشهد حالة من الاستقرار بسبب زيادة التوريدات لحوامل الطاقة ونسعى لتحقيق العدالة بالتقنين وتم توقيع عقود لتأمين عدادات كهربائية جديدة كاشفاً عن البدء باختبار الدفع الإلكتروني لفواتير الكهرباء في محافظتي طرطوس واللاذقية لتخفيف الازدحام في مراكز الجباية وسيتم تطبيق هذه التجربة في محافظتي حمص وحلب خلال الأيام القادمة.

وفي اجتماع مماثل بحضور وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف قدم رئيس لجنة الإدارة المحلية والتنمية العمرانية زياد سكري وعدد من أعضاء اللجنة تساؤلات حول تجربة الأسواق الشعبية ودور الوزارة في الرقابة عليها داعين لمعالجة النقص في آليات النظافة والضاغطات.

الوزير مخلوف أشار إلى أن عدد الساحات المخصصة للأسواق الشعبية بلغ حتى اليوم 103 ساحات في 75 وحدة إدارية فيما تكثف الوزارة بالتعاون مع وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك إجراءات تشديد الرقابة على هذه الأسواق لإنجاح التجربة مبينا أن سبب نقص ضاغطات النظافة هو صعوبات استيرادها.

كما عقدت لجنة التربية والتعليم والبحث العلمي في المجلس اجتماعاً بحضور وزير الثقافة محمد الأحمد حيث طالب رئيس اللجنة الدكتور عبد السلام الدهموش وأعضاء اللجنة خلاله بصيانة المراكز الثقافية وإعادة ترميمها متسائلين عن حجم الأضرار جراء الاعتداءات الإرهابية التي استهدفت المواقع الأثرية.

وزير الثقافة أشار إلى أن عدد المراكز الثقافية يبلغ 75 مركزاً و4 قصور ثقافية وتم رصد 500 مليون ليرة سورية لتنشيط العمل في هذه المراكز لكن ذلك تأجل جراء فيروس كورونا في حين تتعاون الوزارة مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة لترميم وصيانة المراكز الثقافية حسب الأولوية وتواصل العمل على مشروع تأريخ الحرب على سورية من خلال أرشفة المواد في السينما والمسرح والكتاب والتراث للأجيال القادمة.

وأوضح معاون مدير الآثار والمتاحف المهندس محمد عوض أن أضراراً كبيرة لحقت بقلعة الرصافة ومتحف معرة النعمان جراء الإرهاب موضحاً أن ترميم الأضرار التي لحقت بآثار ومواقع تدمر يحتاج إلى تمويل كبير ودراسة معمقة لترميمها وفق معايير خاصة مبيناً أنه تم ترميم أكثر من 70 قطعة موجودة فيها بخبرات وطنية.

كما عقدت لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية اليوم اجتماعاً برئاسة نائب رئيس اللجنة شحادة أبو حامد وافقت خلاله على جواز النظر دستورياً في مشروع القانون المتضمن إحداث هيئة عامة ذات طابع إداري تسمى الهيئة العامة للثروة السمكية والأحياء المائية ومقرها محافظة اللاذقية وتتمتع بالشخصية الاعتبارية والاستقلال المالي والإداري فيما تم تأجيل بحث جواز النظر دستورياً في مشروع قانون حقوق الطفل بهدف دراسته بشكل معمق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق