لجنة للتحقيق بحادثة مياه جديدة واشرفية الوادي.

شكل محافظ ريف دمشق  المهندس علاء منير ابراهيم لجنة خاصة للتحقيق في حادثة إصابة بعض المواطنين في جديدة الوادي وأشرفية الوادي بحالات تسمم بلغت شدتها بين الخفيفة والمتوسطة بسبب تلوث في مصدر مياه الشرب، علما أن عدد الحالات تجاوز الـ 250 حالة ، والذي تبين بعد متابعة هذه الحادثة من مديرية صحة ريف دمشق و المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق وريفها ومديرية التجارة_الداخلية في ريف دمشق ومخابر جامعة دمشق بأن السبب هوالنقص في مادة الكلور المعقم للمياه بسبب الإنقطاعات الطويلة للتيار الكهربائي حيث يعمل جهاز توزيع الكلور على الطاقة الكهربائية.
وأكد محافظ ريف دمشق بأن مهمة اللجنة الوصول للمقصرين الذين لم يقوموا بتأمين الكهرباء من أي مصدر لاستمرارية عمل هذه الأجهزة وسيتم محاسبتهم لأن ما حصل ليس بالقليل، مؤكداً أن الاستهتار بحياة المواطنين خط أحمر عند جميع مؤسسات الدولة مشيراً في لقاء لقناة “سما” بأنه تم مباشرة تأمين البطاريات الخاصة و(الانفيرترات) التي تؤمن استمرارية عمل هذه الأجهزة عند انقطاع التيار الكهربائي.

واشار المحافظ إلى أنه تم توجيه مديرية الصحة بتأمين الأدوية والكوادر اللازمة لمتابعة حالات المواطنين التي تم معالجتها جميعها ولم تسفر عن اي حالة وفاة .
وحول إعادة خط جر مياه الفيجة من قرية بسيمة لجديدة الوادي أكد المحافظ بأن المحافظة تقوم بإعادة تأهيل هذا المشروع الذي دمرته العصابات الإرهابية المسلحة حيث تم تأمين محطات الضخ وسيتم خلال الفترة القريبة القادمة تنفيذ خط الجر والبالغة قيمته نحو250/ مليون ليرة سورية، لافتا بأن أهالي هذه المنطقة هم في رعاية الحكومة والمحافظة منذ اللحظات الأولى لحادثة التسمم وتم استنفار جميع أجهزة المحافظة.
كما وجه المحافظ صباح اليوم  بإعادة تأهيل جميع خزانات المياه في المدارس وتم تأمين هذه الخزانات بنحو 120 ألف حبة كلور للتعقيم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق