ماذا طلب صناعيو الأدوات المنزلية والكهربائية في ريف دمشق ؟

ناقشت لجنة الأدوات المنزلية والكهربائية في غرفة صناعة دمشق وريفها الحلول الاسعافية التي تتطلب استمرار عمل المنشآت الصناعية، والحفاظ على العمال الموجودين بالمصانع وذلك في اطار استكمال الإجراءات التي تتخذها الغرفة والجهات المعنية لدعم القطاع الصناعي في ظل الإجراءات المتخذة للوقاية من جائحة كورونا.

حضر الاجتماع كل من لؤي نحلاوي نائب رئيس مجلس إدارة الغرفة، عدنان الساعور رئيس القطاع الهندسي عضو مجلس ادارة الغرفة، المهندس محمد فياض مدير صناعة ريف دمشق، وشارك فيه أصحاب وممثلي الشركات الصناعية لصناعة الأدوات المنزلية الكهربائية، اللذين نقلوا كل القضايا والمشكلات التي تواجه عملهم بشكل تفصيلي.
وتم التوافق على رفع التوصيات التالية:
أن يتم الموافقة على فتح محلات بيع الأدوات المنزلية ومحلات الإكسسوار اللازمة لهذه الصناعة بشكل جزئي، وفتح مراكز الصيانة التابعة للشركات في دمشق وريفها والمحافظات ضمن فترة السماح.

المطالبة بدعم صادرات قطاع الأجهزة الكهربائية من خلال دعم بقيمة 5% على الصادرات، دعم كل سيارة شحن بمبلغ 1500$ وكل حاوية ب500 $ أو بما يعادله بالليرة السورية.

طلب التوجيه لمؤسسة التأمينات الاجتماعية والعمل لدفع رواتب العمال المسجلين في التأمينات قبل الأزمة ولمدة أربعة أشهر .

الطلب من السيد حاكم مصرف سوريا المركزي أن يتم إزاحة تسديد القروض المترتبة على الصناعيين إلى نهاية تسديد القرض.

منح قروض تشغيليه للصناعيين على أن يتم دعم نسبة الفائدة من برنامج دعم الفائدة بنسبة 100%.

جدولة فواتير الكهرباء بعد انتهاء الأزمة ولمدة 12 شهر.

إعفاء مصنعي الأجهزة الكهربائية المنزلية من ضريبة الانفاق الاستهلاكي، ومن ضريبة الرواتب، الأجور، والرسوم الإضافية على إجازات استيراد المواد الأولية ومستلزمات الانتاج.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق