ماروتا سيتي .. ودور جديد مكثف يظهر على الساحة قريباً

تم تناول خبر لا صحة له عبر مواقع التواصل الاجتماعية عن سحب العديد من الملفات الاستثمارية من شركة دمشق شام القابضة مؤخراً فيما يخص مشروع المدينة الذكية “ماروتا سيتي”، بعد أن انتشرت أخبار عن دراسات عديد تقوم بها محافظة دمشق لتنفيذ المناطق التنظيمية التي تصدر مخططاتها قريباً، وبأن هذه التصريحات والدراسات بهدف إبعاد الأضواء عن شركة دمشق القابضة والتي سحب منها العديد من الملفات الاستثمارية مؤخراً.

في وقت قامت به شركة دمشق شام القابضة، بسلسلة التراخيص التي منحتها للانطلاق في بناء الأبراج السكنيّة النموذجية، في إطار مشروع الماروتا سيتي، الذي سيشكل علامة فارقة حقيقيّة في جنوب غرب العاصمة دمشق.

هذا وإن الشركة تتأهب قريباً للعب دور جديد وبتفاصيل مكثّفة، بعد تزايد عدد المستثمرين السوريين والسوريين المغتربين والعرب، الذين قاموا بالتواصل مع إدارة الشركة أو أرسلوا مندوبين لهم، لاستطلاع الفرص الدسمة التي تقدمها دمشق الشام القابضة في “الماروتا سيتي”..

عدا عن ان هناك ميزات تفاضلية ستمنحها للمستثمرين الذين وصلوا إلى مرحلة القرار في اعتبار ماروتا سيتي مقصداً ووجهة استثمارية مناسبة وجاذبة للرساميل ولفوائض الأموال في المغتربات. ويتوقع مراقبون أن تشهد أروقة شركة دمشق الشام القابضة خلال الأشهر القليلة القادمة.. إبرام عدد من الاتفاقات والعقود مع أطراف ستفاجئ الجميع وتفتح الأبواب أوسع للإغراء بالاستثمار في ماروتا سيتي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق