مباحثات سورية روسية حول آفاق تطوير العلاقات الثقافية

بحثت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح اليوم مع وفد من جمهورية روسيا الاتحادية برئاسة لاكينا أولغا يوريفنا نائبة مدير شؤون رئاسة روسيا الاتحادية العلاقات الثقافية وأفق تطويرها بين البلدين الصديقين.

وأكدت الدكتورة مشوح أهمية دعم الأطفال السوريين نفسياً وخاصة بعد الحرب التي تعرضوا لها وتبادل الخبرات في جميع المجالات الثقافية ومنها في مجال الموسيقا والفنون الشعبية.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من ترميم قوس النصر في تدمر أنجزت واليوم في طور العمل على المرحلة الثانية التي تتسم بالصعوبة الفنية حيث تتطلب الكثير من الجهد والخبرات وهذا ما سيقدمه الجانب الروسي إلى جانب الخبرات والأيادي الوطنية السورية التي ستعمل على إعادة بناء الآثار السورية.

بدورها بينت نائبة مدير شؤون رئاسة روسيا الاتحادية سعي بلادها لتطوير البرنامج الثقافي التعليمي بين البلدين الصديقين والذي يصب في خدمة الأجيال الشابة موضحة أنه تم اليوم افتتاح موقع ومنفذ للمكتبة الخاصة بالرئاسة الروسية في المركز الثقافي الروسي بدمشق ليكون بوابة للثقافة الروسية في سورية.

وفي ختام الزيارة لمبنى وزارة الثقافة بدمشق كرمت الدكتورة مشوح مجموعة من أعضاء الوفد الروسي وهم بالإضافة إلى يوريفنا نائبة مدير معهد التاريخ المادي التابع لأكاديمية العلوم الروسية ناتاليا سولوفيوفا والفنان الروسي الشهير أرتور تسومايا قائد أوركسترا الكرملين والعماد فيكتور توفوحيلوف نائب رئيس المركز الوطني لقيادة الدفاع في الاتحاد الروسي.

يذكر أن زيارة الوفد الروسي تأتي على هامش أعمال الاجتماع الرابع السوري الروسي المشترك لمتابعة المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين والمهجرين السوريين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى