مجلس الوزراء: استمرار تأمين فرص عمل للمسرحين وتمكينهم من دخول سوق العمل

أكد مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية اليوم برئاسة المهندس حسين عرنوس استمرار تأمين فرص عمل للمسرحين من خدمة العلم وتمكينهم من دخول سوق العمل من خلال تنظيم دورات التدريب والتأهيل العملية في مختلف المهن والأعمال وتعزيز مساهمتهم في عملية إعادة البناء والإعمار.

وطلب المجلس من جميع الوزارات متابعة مؤسساتها في محافظة درعا وبذل جهود مضاعفة لتنفيذ القرارات التي اتخذت خلال زيارة الوفد الحكومي مؤخراً والبدء بترميم المدارس المتضررة وإجراء الصيانة لمرافق المياه والكهرباء والصرف الصحي والمراكز الصحية والإسراع بأعمال إعادة تأهيل معبر نصيب الحدودي وتجهيزه بكامل الخدمات.

كما أكد المجلس على الدور الأساسي للمحافظين والمؤسسات الحكومية بالمحافظات في متابعة الواقع الخدمي والمعيشي للمواطنين على أرض الواقع وتذليل أي عقبات في هذا المجال والتشدد بضبط أي خلل بتوزيع المواد الأساسية والمشتقات النفطية لافتاً إلى ضرورة تحسين واقع شبكات التغطية الخلوية في جميع المناطق وتوسيعها خاصة في الأرياف.

وأوضح المهندس عرنوس أهمية المتابعة لتسويق موسم الحمضيات واتخاذ الإجراءات اللازمة بما يضمن حقوق المزارعين وتأمين هذه المنتجات للمواطنين بأسعار مناسبة مبيناً ضرورة الإسراع بإنجاز خارطة استثمارية متكاملة تتضمن إضبارة جاهزة لكل مشروع لعرضها على المستثمرين بالتوازي مع تسهيل إجراءات الإقراض لغرض الاستثمار والتنمية وتنفيذ التشريعات والقرارات المتعلقة بمجال الاستثمار والتمويل الأصغري.

وكلف المجلس وزارة المالية ومصرف سورية المركزي إجراء تقييم لعملية الإقراض والتسهيلات الإضافية الواجب تقديمها لتوسيع الشريحة المستهدفة والتأكد من وجود ضوابط واضحة تضمن توظيف هذه القروض في دعم العملية الإنتاجية.

واستعرض مجلس الوزراء مصفوفة عمل تتضمن تحليل واقع ارتفاع أسعار عدد من بضائع والسلع في الأسواق المحلية وتحديد الأسباب التي أدت إلى ذلك ومقترحات المعالجة ومتابعة الآلية التنفيذية لضبط الأسواق والأسعار وتتبع عمل اللجان ذات الصلة على مستوى المجالس المحلية وتقييم كفاءة ومناسبة الإجراءات التنفيذية ورفع التوصيات المناسبة.

ووافق المجلس على البلاغ الخاص بإطلاق الاعتمادية السورية للشركات البرمجية وذلك في ضوء إقرار استراتيجية التحول الرقمي للخدمات الحكومية وازدياد الطلب الحكومي على أنظمة المعلوماتية المتطورة التي سيتم تنفيذها من شركات محلية وطنية.

وأكد مجلس الوزراء على تكثيف الجهود لإجراء الصيانات اللازمة للطرقات والأوتوسترادات الدولية والتأكد من وجود عوامل الأمان والشاخصات المرورية لزيادة عوامل الأمان والسلامة الطرقية.

ووافق المجلس على عدد من المشروعات الخدمية والتنموية في عدد من المحافظات وعلى تمديد مدة قبض رواتب المعلمين في محافظة إدلب من 18 شهراً لتصبح سنتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى