“مجموعة مشهداني” تستعد لإطلاق معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان في نسخته الثانية

المصارف والتأمين

بعد النجاح المميز في معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان (ميديا إكسبو سيريا) بدورته الأولى للعام 2018 ونجاحها بجميع معارضها ونشاطاتها السابقة والتي شهدتموها جميعاً

تستعد اليوم مجموعة مشهداني الدولية للمعارض والمؤتمرات لإطلاق النسخة الثانية من  معرض سورية الدولي للإعلام والإعلان ((ميديا اكسبو سيريا 2)) وذلك في مدينة المعارض بدمشق خلال الفترة 26-29/10/2019 بالتزامن مع معرض البترول والثروة المعدنية الذي تنظمه المجموعة وترعاه رسمياً وزارة النفط والثروة المعدنية .

ويعتبر معرض ((Media Expo Syria)) أول معرض متخصص للإعلام والإعلان والتقنيات الإعلامية وتقنيات الطباعة الحديثة ومستلزماتها وبرمجيات الرسم والتصميم الثنائية والثلاثية الأبعاد حيث يسلط الضوء على أحدث ما توصلت إليه التقنيات الحديثة بهذا المضمار ويستقطب أبرز وأهم الشركات العاملة في تصنيع مستلزمات الدعاية والإعلان والتصوير والانتاج الإعلاني وتقنياته الحديثة ومعدات الصوت والإضاءة وخدمات ووسائل الربط وصولاً إلى هندسة تطبيقات الإعلام والتسويق الرقمي .

يعمل ميديا إكسبو سيريا على جمع كافة المهتمين بالإعلام والإعلان ووسائله المتعددة تحت سقف واحد وفي جو عمل متشابه مما يقرب المسافة بين المصنعين لوسائل الإعلام والإعلان والمستخدمين لها ويشكل فرصة فريدة لكافة مقدمي الخدمات الإعلامية وصانعي الإعلان للوصول إلى كبار المستهدفين لخدماتهم وبصورة أسرع .

ويضم المعرض جميع المؤسسات الإعلامية والمؤسسات الإعلانية بكافة أنواعها ومكاتب الدعاية والإعلان ومكاتب التصميم والإخراج الفني والمطابع بكافة أنواعها وشركات الخدمات الطباعية والإعلانية ومستلزماتها وتقنياتها وشركات تجهيز آلات الطباعة بكافة أنواعها وشركات التجهيزات الآلية لمكنات الديجيتال وقص الليزر وشركات الخدمات الورقية والأحبار وشركات تجهيز الصوت والإضاءة والحفلات والشركات الإعلانية بكافة أنواعها الطرقي والصحفي والإلكتروني والوكلاء الإعلانيون وشركات المواد الدعائية والإعلانية وصناعتها وأنواع الطباعة عليها وشركات التصوير بأنواعها والإذاعة والتلفزيون والمواقع الإلكترونية وشركات الإنتاج والتوزيع الإعلامية والإعلانية وشركات البرمجة والرسم والتصميم الثنائي والثلاثي الأبعاد .

وتنبع أهمية المشاركة بالمعرض من خلال تعزيز سمعة الشركة العارضة ووزنها في السوق ، ودراسة وتقييم تأثير الإعلان على العملاء وفتح آفاق جديدة للعمل واكتساب زبائن جدد من خلال العلاقة المباشرة معهم.

ثم إن الحديث المباشر مع زوار المعرض والزبائن يساهم في بناء الثقة المتبادلة وهذه الثقة هي بالتأكيد من أهم العوامل المؤثرة في اتخاذ القرار النهائي بالتعامل والمعرض يعتبر فرصة للاحتكاك المباشر مع الزبائن والتعريف بالخدمات المقدمة من قبل المشاركين من خلال الشرح المباشر أو شاشات العرض أو البروشورات أو عرض المنتج والخدمة كما يعتبر مصدراً هاماً لجمع المعلومات وبناء العلاقات الجديدة ويوفر المعرض للشركة العارضة فرصة فريدة لدراسة منافسيها في القطاع الإعلامي والإعلاني فوجود عدد كبير من الشركات في جو عمل متشابه يساعد في تقييم أداء هذه الشركات بالإضافة لتوثيق العلاقة مع الزبائن القدامى وتحقيق التواصل الدائم معهم وإشعارهم بالاستمرارية كي يطمئنوا إلى التعامل مع الخدمات واطلاعهم على كل ما هو جديد في صناعة الميديا وخدماتها بالإضافة لأهداف ومزايا عديدة تسعى كل شركة لتحقيقها وذلك بما يتناسب مع خططها وسياستها في العمل والترويج.

وبصفتنا مجموعة مشهداني الدولية الجهة المنظمة للمعرض فإننا ملتزمون بأن تكون هذه النسخة من منه على مستوى عالٍ من الاحترافية في الأداء والتنظيم تليق بتطلعات المشاركين والزوار وأصحاب الاختصاص . وسنبقى الخيار الأكيد .. لمن يسعى للمزيد وسيبقى تحدي الميديا الحدث الأكثر إثارة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق