محروقات: منح اسطوانتي غاز منزلي شهرياً لا زال قيد الدراسة

المصارف والتأمين

كشف مدير عمليات الغاز في “شركة محروقات” أحمد حسون أن  قرار منح اسطوانة غاز ثانية بالسعر غير المدعوم لازال قيد الدراسة ، مشيراً إلى أن سعرها سيكون بحسب كلفتها دون ربح، دون أن تتجاوز 4 آلاف ليرة سورية.

وأضاف حسون أن الأسطوانة الثانية ستباع إن طبق القرار عبر البطاقة الذكية، كما يدرس خيار آخر وهو تقليل مدة الـ23 يوماً للحصول على الجرة المدعومة عبر البطاقة الذكية، وبالتالي تستطيع الأسرة الحصول على جرتين خلال الشهر.

ونوّه حسون بأن الاقتراحين المذكورين يعتمدان على توفر المادة السائلة وعدة أسس أخرى، لافتاً إلى أن البت بهما سيكون خلال شهر تقريباً، كما بيّن أن الحكومة تدعم الأسطوانة بـ1,500 ليرة، لتصل إلى المستهلك بسعر 2,650 ليرة متضمنة أرباح الموزع.
مضيفاً أن  تحتاج سورية تحتاج  يومياً لما بين 100 – 136 ألف برميل نفط خام، ونحو 4.5 مليون ليتر بنزين، و6 ملايين ليتر مازوت، و7,000 طن فيول، و1,200 طن غاز منزلي، بحسب ما قاله وزير النفط مؤخر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق