مديرية جمارك دمشق: تسوية أوضاع مئتي سيارة وتنظيم بيانات وضع بالاستهلاك المحلي لها

أعلنت مديرية الجمارك العامة أنها تواصل تسوية أوضاع سيارات الركوب الصغيرة السياحية الموجودة في سورية والتي تحمل لوحات خاصة صادرة عن وزارة النقل وغير مسجلة لديها أو التي تحمل لوحات دول أخرى عدا لبنان الموجودة في القطر نتيجة الأوضاع الحالية وإغلاق الحدود خلال فترة تطبيق الإجراءات الاحترازية في مواجهة فيروس كورونا.

أوضح مدير جمارك دمشق الدكتور ماجد عمران في تصريح لمندوب سانا أن مالكي نحو 200 سيارة قاموا بإجراءات التسوية الخاصة بها عبر تنظيم بيانات وضع بالاستهلاك المحلي في مديرية جمارك دمشق مشيراً إلى أن الرسوم الجمركية لهذه السيارات تتراوح ما بين 80 و200 بالمئة من قيمتها المقدرة من قبل اللجنة المختصة بتسعير السيارات وفق التعرفة الجمركية النافذة حالياً.

وتتم تسوية أوضاع السيارات المذكورة بموجب بيانات جمركية لوضعها في الاستهلاك المحلي يتم تنظيمها ضمن الأمانات الجمركية المركزية في المديريات الإقليمية بعد أن يقوم مالكوها بتسديد الرسوم والضرائب المتوجبة عليهم وفقاً لما أكده عمران مبيناً أن التسوية تسمح بتسجيل هذه السيارات في دوائر النقل واستيفاء رسوم التسجيل عنها وفق القوانين الخاصة بوزارة النقل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق