مدير مؤسسة الاسمنت: نتوقع مبيعات 300 مليار ليرة حتى نهاية العام.. وأضخم معمل في (حماة) قيد الانتاج خلال 15 يوماً

شدد مدير المؤسسة العامة للإسمنت المهندس المثنى السرحاني على كوادر الشركة بحماة رفع الطاقات الإنتاجية مع إمكانية تخفيض التكاليف وإعادة أعمار بطانة الفرن الثالث بالكامل والذي تصل طاقته الإنتاجية إلى ٣ آلاف طن من الكلنكر يوميا
مبيناً أن هذا المعمل من أضخم المعامل في المؤسسة ويتوقع أن يتم تشغيله خلال مدة ١٥ يوماً.
وبيَّن السرحاني أن الكادر الفني والإنتاجي في المعمل رقم ٣ وبزيادة الجهد تم التوصل إلى نصف الأعمال تقريباً من خلال استخدام كافة المعدات والمستلزمات الموجودة في الشركة

كما أشار إلى أن مطاحن الإسمنت تعمل بطاقتها الإنتاجية القصوى لتسليم مؤسسة عمران كامل كمية الإسمنت المطلوبة لرفد السوق المحلية بهذه المادة وتغطية حاجة المناطق خارج المحافظة، علما أن المبيعات حتى تاريخه تجاوزت نصف مليون طن بقيمه تجاوزت ٥٦ مليار ليرة، أما إنتاج الشركة من الكلنكر فقد وصل إلى ٤٠٠ ألف طن تقريباً.
ولفت إلى أنه التقى الكادر الفني والإنتاجي على خطوط الإنتاج في المعمل رقم ٢ والمعمل رقم ٣ وطلب منهم الإسراع بأعمال الصيانة وإنجاز كامل الأعمال بأقل وقت ممكن بغية استمرار إنتاج مادة الإسمنت وخاصة في هذه المرحلة
مؤكداً أن المؤسسة وجهت بمنح مكافأة للعاملين في الشركة على جهودهم المبذولة لإنجاز الأعمال الفنية والإنتاجية وتحقيق الغاية المنشودة من إقامة معامل الإسمنت وخاصة في ظل هذه الظروف، مشيراً إلى ضرورة بذل أقصى الجهود لإنجاز الخطط المطلوبة وتحقيق نسبة تنفيذ أفضل من السنوات السابقة نظراً لحاجة البلد لهذه الماده.
وبيَّن أن إجمالي قيمة مبيعات المؤسسة حتى تاريخه بلغ ١٠٦ مليار ليرة، متوقعاً تسجيلها حتى نهاية العام الجاري نحو ٣٠٠ مليار ليرة سورية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى