مذكرة تفاهم تتيح لنزلاء السجون متابعة تحصيلهم العلمي في الجامعة الافتراضية

وقعت وزارتا الداخلية والتعليم العالي والبحث العلمي اليوم مذكرة تفاهم للتعاون في مجال إعادة تأهيل نزلاء السجون وإتاحة الفرصة لمتابعة تحصيلهم العلمي.

وتتضمن المذكرة إتاحة الفرصة لنزلاء السجون بمتابعة تحصيلهم العلمي داخل السجن للمرحلة الجامعية الأولى والدراسات العليا في الجامعة الافتراضية السورية بحيث يمكنهم الحصول على مؤهل علمي يسمح لهم بأخذ دورهم في المجتمع بعد إخلاء سبيلهم.

وفي تصريح للإعلاميين أشار اللواء محمد الرحمون وزير الداخلية إلى أن المذكرة تأتي انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية والإنسانية والعلمية والجهود الرامية لتحويل السجون من دور للتوقيف والحجز إلى دور للإصلاح مبيناً أهميتها لجهة السماح لنزلاء السجون الحاصلين على الشهادة الثانوية بفرعيها العلمي والأدبي لهذا العام والسنوات السابقة بالتسجيل في الجامعة الافتراضية والحصول على شهادة مؤهل جامعي.

بدوره أوضح الدكتور بسام إبراهيم وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن المذكرة تأتي في إطار التشاركية العلمية بين الوزارتين وبشكل خاص لنزلاء السجون من أجل متابعة تحصيلهم العلمي بالاختصاصات المتوافرة في الجامعة الافتراضية سواء المرحلة الجامعية الأولى أو مرحلة الدراسات العليا.

وتنفذ وزارة الداخلية برنامجاً لإعادة تأهيل النزلاء وإصلاحهم ليكونوا فاعلين لأسرهم ومجتمعهم بعد إخلاء سبيلهم عبر عدة طرق منها التعاون مع وزارة التربية لمنحهم شهادات محو الأمية والتعليم الأساسي والثانوي فضلاً عن تعليم اللغات والموسيقا والرسم والحرف عبر ورشات كالنجارة والخياطة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى