مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الأمن الجنائي بين سورية وبيلاروس

بحث وزير الداخلية اللواء محمد الرحمون اليوم مع الجنرال سيرغي ايفمينيكو رئيس الهيئة الحكومية لفحوص الخبرة الشرعية في جمهورية بيلاروس التعاون في مجال عمل الأمن الجنائي والأدلة الجنائية والتحليل المخبري القضائي وتبادل الخبرات في هذا القطاع.

وأشار الوزير الرحمون إلى ضرورة زيادة التعاون في مجال تدريب وتأهيل الكوادر ورفع قدراتها وتبادل المعلومات وتطوير مخابر البصمة الوراثية ومخابر كشف المتفجرات والمخدرات والوثائق المزورة.

من جانبه أكد الجنرال سيرغي جاهزية الهيئة الحكومية لفحوص الخبرة الشرعية في جمهورية بيلاروس للتعاون لتأهيل الكوادر البشرية وتدريبها في مجال الأدلة القضائية والتحاليل الخاصة بكشف المتفجرات والمخدرات وتحليل المعادن ومكوناتها.

وفي نهاية المباحثات وقعت إدارة الأمن الجنائي بوزارة الداخلية والهيئة الحكومية للتحليل المخبري القضائي في جمهورية بيلاروس مذكرة تفاهم تتضمن التعاون بين الجانبين بهدف تطوير مستوى عمل الكوادر العلمية العاملة في مخابر الأدلة الجنائية وتطوير التجهيزات العلمية وتبادل الخبرات مما يعزز دور الأمن الجنائي في مكافحة الجريمة بكافة أنواعها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى