مصفاة حمص مستمرة بإنتاج الغاز المنزلي رغم تعرضها لاعتداء إرهابي

لم تتوقف شركة مصفاة حمص عن إنتاج الغاز رغم تعرضها لاعتداء إرهابي ليل السبت الماضي وتواصل تعبئة أسطوانات الغاز المنزلي وذلك بفضل الجهود الجبارة التي تبذلها كوادر الشركة من مهندسين وفنيين وعمال بعد إطفاء الحريق وصيانة بعض الوحدات التي تعرضت للضرر.

إنتاج الغاز مستمر وقسم الغاز في المصفاة يعمل دون توقف بحسب المدير العام لشركة مصفاة حمص المهندس هيثم مسوكر الذي أكد من موقع وحدة التحسين التي تعرضت لاعتداء ارهابي أنه تم اتخاذ إجراء احترازي وإيقاف بعض الوحدات فور تعرض المصفاة للاعتداء وبعد السيطرة على الحريق تمت إعادة إقلاع الوحدات وحالياً هناك وحدتا تقطير تعملان وسيتم الإقلاع بالوحدة 19 لافتاً إلى أن الوضع جيد وخلال ثلاثة أيام سيتم الانتهاء من كافة أعمال الصيانة.

وقال مسوكر إن خزان كريات الغاز الذي تعرض لثقب صغير وكان يحوي كمية قليلة من الغاز تمت عمليات تبريده حتى الصباح إلى أن خمدت النيران تلقائياً لافتاً إلى أن الاضرار بسيطة بشكل عام وهي عبارة عن تضرر بعض الأنابيب والكابلات جراء الانفجار ويتم حالياً صيانتها أما بالنسبة للكروية فأضرارها بسيطة جداً.

المهندس عيسى فزع رئيس قسم التحسين أشار حسب سانا إلى أن الاعتداء أصاب قسم التحسين في المصفاة وعلى الفور تم تدارك الموقف من قبل عمال القسم واتخاذ الإجراءات المناسبة وتجري حالياً أعمال الصيانة لإصلاح الاضرار التي لحقت بالأنابيب لإعادة القسم إلى سابق عهده وتشغيله وإنتاج البنزين من جديد

العامل غسان فهود في الوحدة أربعمئة ويعمل بوظيفة (ملاحظ كونترول) أشار إلى تعامل العمال على الفور مع الحريق بمساعدة فوج الإطفاء والسيطرة عليه والبدء بأعمال الصيانة لإعادة القسم إلى ما كان عليه.

وأشار حمزة علي فني أجهزة دقيقة إلى المهنية العالية التي تعامل بها عناصر الإطفاء بمؤازرة الدفاع المدني مع الحريق واحتوائه والسيطرة عليه والمباشرة بعمليات الصيانة بإشراف المختصين.

يذكر أن مصفاة حمص تعرضت لاعتداء إرهابي فجر السبت بالتزامن مع اعتداءات على بعض المنشآت النفطية بحمص.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى