مطالب بتشميل صناعة الأدوات المنزلية ببرنامج دعم التصدير الدائم

ارتفاع تكاليف الشحن وصعوبة استيراد المعادن كالصاج والأسلاك المعدنية أبرز الصعوبات التي تواجه أصحاب معامل الأدوات المنزلية الكهربائية والتي عرضوها اليوم أمام وزير الصناعة زياد صبحي صباغ.

وطالب ممثلو المعامل خلال اجتماع وزير الصناعة مع لجنة الأدوات المنزلية الكهربائية في غرفة صناعة دمشق وريفها بتشميل صناعة الأدوات المنزلية ببرنامج دعم التصدير الدائم أسوة بالصناعات النسيجية وبعض المواد الغذائية التي يشملها البرنامج واقترحوا السماح لسيارات الشحن العراقية بالدخول إلى الأراضي السورية لشحن المنتجات الصناعية السورية وبما يسهم في عمليات التصدير.

نائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها لؤي نحلاوي لفت إلى ما يواجهه صناعيو الأدوات الكهربائية المنزلية من ارتفاع لأسعار الزجاج الصناعي المصنع محلياً وانخفاض جودته وخاصة الذي يستخدم في صناعة الأفران إضافة إلى انتظارهم مدة زمنية طويلة لتحويل ثمن مستورداتهم عن طريق شركات الصرافة إضافة لقرار الدفع الكاش لتسديد قيمة شيكات الجمارك عوضاً عن التحويلات المصرفية.

من جهته أكد وزير الصناعة دعم الحكومة للقطاع الصناعي الخاص وتقديم كل التسهيلات اللازمة ومنح القروض للصناعيين ورفع سقفها ليتناسب مع متطلبات العملية الصناعية موضحاً ضرورة إدخال ثقافة الفوترة وتوفير المعلومات الموثقة حول أجور الشحن عبر ميناء اللاذقية ومقارنتها مع المنافذ البحرية في الدول المجاورة.

وأشار إلى ضرورة عقد اجتماع مع الشركات المصنعة للزجاج وأصحاب المنشآت الصناعية المستخدمة لهذه المادة للوصول إلى حلول ترضي جميع الأطراف

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى