مهرجان التسوق الشهري “صنع في سورية” ينطلق بدورته الـ ٩٧ بدمشق

افتتحت في صالة الجلاء الرياضية بدمشق الدورة 97 من مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية ،الذي تنظمه غرفة صناعة دمشق، بمشاركة أكثر من 130 شركة صناعية.

وأكد رئيس مجلس ادارة غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس في تصريح للصحفيين أن الغرفة مستمرة بتنظيم هذا المهرجان الدوري لتقديم منتجات الصناعيين إلى المستهلكين مباشرة و بأسعار مخفضة ،إضافة الى مشاركة عدد من الشركات في مبادرة وزارة الأوقاف / زكاتك خفض أسعارك/ اسهاما منها في التدخل الايجابي بالسوق المحلية وعدم الاستجابة لتذبذب سعر الصرف

مشيرا الى استمرار الغرفة بتقديم قسائم شراء مجانية لذوي شهداء وجرحى الجيش العربي السوري إلى جانب السحوبات اليومية على قسائم الشراء وتقديم و السحب على الليرة الذهبية في نهاية الدورة.

وبدوره نائب رئيس الغرفة لؤي نحلاوي أشار إلى متابعة الغرفة عبر لجان خاصة لموضوع اعلان الشركات المشاركة عن أسعار المهرجان وتخفيضات المشاركين عن أسعار السوق مشيرا الى ان المهرجان يشكل فرصة هامة للمواطنين لتسوق جميع حاجياتهم .

ومن جانب آخر أكد رواد حمزة الممثل لشركة الشواف للتجارة والتي تختص بالمنظفات أن الشركة تطرح المواد في المهرجان بأسعار أقل من سعر التكلفة وذلك ضمن عدة مبادرات شاركت بها الشركة في مختلف اسواق دمشق .

وأضاف “حمزة” بأن الشركة تطرح عدة أصناف مميزة من منتجاتها والتي تلبي كافة احتياجات ربة المنزل وبأسعار منافسة لأسعار السوق فضلاً عن العروض والمسابقات.

ومن جهته فادي الدبس مشرف التسويق في شركة صباغ وشامي أشار إلى أن الشركة مشاركة بشكل مستمر بدورات المهرجان المتوالية ،لافتاً إلى أن الشركة تنتج المواد الكيمائية وطرحت مؤخراً مادة البوشار بمواصفات عالية وذلك عبر معملها الجديد تريتس فود الذي افتتح منذ قرابة العام والذي يطرح المادة بطريقة جديدة لم تطرح سابقاً في الأسواق السورية، مشيراً إلى أنهم يطمحون دائماً للتطوير وطرح أصناف جديدة منافسة للمواد المطروحة في السوق السورية.

ياسين تباع مدير مبيعات شركة الصالحاني والتي تختص بإنتاج مادة المعكرونة قال أن:” الشركة تشارك بالمهرجان للمرة الأولى بعد انقطاع عن السوق السورية خلال فترة الازمة حيث أن المعمل يعتبر من أقدم المعامل السورية إذ بدأ بالإنتتج منذ العام ١٩١٢ لكنه توقف خلال فترة الأزمة ليعود للإنتاج في العام٢٠١٨ وبأحدث خطوط الإنتاج والتي توازي بجودتها جودة المنتج الإيطالي” حسبما ذكر ،مشيراً إلى أن الشركة تطمح دائماً لطرح أصناف جديدة بجودة عالية وأسعار منافسة ترضي جميع الفئات .

وأشار محمد خير الممثل لشركة التفاح الأخضر إلى أن الشركة مشاركة بالمهرجان منذ دورته الأولى وحتى الآن ،حيث بدأت بالدورة الأولى من المهرجان بطرح ثلاثة أصناف واليوم تشارك بسبعة وثلاثين صنف من مختلف المواد التجميلية والمستحضرات الطبيعية حسبما ذكر ،لافتاً إلى أن الشركة تعتبر جديدة في السوق السورية ومع ذلك استطاعت أن تحجز مكانها بين الشركات المنافسة وأن ترضي زبائنها وتطرح أصناف جديدة بجودة عالية.

وبدورها سامية الحلو الممثلة لشركة أبو العبد لصناعة الفحم تحدثت عن مشاركتهم الأولى بالمهرجان على الرغم من تواجدهم في السوق السورية منذ العام ١٩٩٩، وقالت: أن الشركة تقدم العروض والحسومات المميزة في المهرجان التي تتراوح بين ٢٠ إلى ٣٠ بالمئة من سعر المنتج، ولفتت “الحلو” إلى أن الشركة طرحت في السوق عدة أصناف وستطرح خلال أيام قليلة الفحم المقطع، مشيرة إلى أن منتجهم منافس ويتمتع بالجودة العالية.

يذكر ان الدورة الاولى من مهرجان التسوق الشهري صنع في سورية انطلقت في نيسان عام 2015 بدمشق، واقيمت عشرات الدورات في عدد من المحافظات و المناطق السورية من وقتها حتى اليوم.

ويشار إلى أن المهرجان مستمر لمدة أسبوع من تاريخ افتتاحه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق