غرفة صناعة دمشق وريفها: تطوير قطاع النسيج وتشجيع الاستثمار في الطاقات البديلة

ناقشت هيئة مكتب غرفة صناعة دمشق وريفها واقع عمل القطاع النسيجي وسبل تطويره وتشجيع الاستثمار في الطاقات البديلة لتكون رديفة لحوامل الطاقة.

وتم خلال الاجتماع التأكيد على ضرورة التعاون والتنسيق مع الوزارات والمؤسسات المعنية لوضع الآليات اللازمة لتجاوز مصاعب العمل الصناعي وتطويره في ظل الظروف الراهنة.

وبين رئيس مجلس إدارة الغرفة سامر الدبس ضرورة إنشاء مركز تنمية الموارد البشرية ولجنة ريادة الأعمال الشبابية الصناعية في غرفة صناعة دمشق وريفها لرفد القطاع الصناعي بالكوادر المؤهلة.

ولفت إلى ضرورة العمل والتنسيق مع الوزارات المعنية لإعادة السماح باستيراد زيت “النخيل و الصويا” وفتح سقف القروض الإنتاجية للصناعيين بما فيها تمويل المواد الأولية والآلات وترميم المنشآت الصناعية المتضررة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق