نحو 430 شركة في المعرض التصديري التخصصي للألبسة والنسيج غداً

بمشاركة 430 شركة وطنية تنطلق غداً فعاليات معرض “صنع في سورية” التصديري التخصصي للألبسة والنسيج ومستلزمات الإنتاج ربيع وصيف 2022 في مدينة المعارض بدمشق.

وفي 6 صالات عرض يطرح “صنع في سورية” الذي ينظمه اتحاد غرف الصناعة السورية ورابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج ألبسة رجالية ونسائية وألبسة أطفال إضافة إلى مستلزمات الإنتاج.

رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية ورئيس غرفة صناعة حلب المهندس فارس الشهابي بين لـ سانا أن المعرض له زبائنه ورواده من رجال الأعمال العرب وهو حدث اقتصادي مهم لكونه يجمع العدد الأكبر من الصناعيين العاملين في هذا المجال بهدف تصدير المنتجات الوطنية إلى الأسواق العربية وخصوصاً العراقية.

وأشار المهندس الشهابي إلى حرص اتحاد غرف الصناعة السورية على توفير مستلزمات المعرض والتجهيز له على أعلى المستويات بما يضمن نجاحه وتقديم صورة إيجابية عن الصناعة الوطنية والمنتج السوري مع التوسع في دعوة رجال الأعمال العرب حيث سيزور المعرض في دورته الحالية نحو ألف رجل أعمال عربي جرى التواصل معهم وتأمين سمات الدخول وحجوزات الطيران والحجز الفندقي لهم وذلك في سبيل إنجاح المعرض وتحقيق الغاية المرجوة منه.

ولفت الشهابي إلى أن جديد هذا المعرض مشاركة الصناعيين من معرض “منتجين 2” حيث وفرت وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لهم أجور الاشتراك وتكفلت غرفة صناعة حلب بتجهيز الستاندات الخاصة بهم مع إقامتهم في الفنادق وشحن بضائعهم وتنقلاتهم من حلب إلى دمشق ومن وإلى المعرض طوال أيامه دعماً لهم كونهم في بداية الطريق ولتمكينهم من مواصلة العمل والإنتاج والتوسع في مشاريعهم وتسويق انتاجهم وسيكونون محط اهتمام فريق غرفة صناعة حلب الموجود في المعرض لتسهيل أمورهم إلى جانب التركيز على الترويج لهم.

وقال الشهابي إن المعرض أصبح ضمن المواعيد المهمة والدائمة للفعاليات الاقتصادية وهدفنا الدائم تطويره وتوسيعه باستمرار واستقطاب المزيد من رجال الأعمال العرب لزيارته بهدف إبرام عقود تصديرية للمنتجات الوطنية وبما يساهم في دعم الاقتصاد الوطني والترويج للصناعة السورية التي كانت على الدوام متميزة شكلاً ومضموناً ورغم كل ما طالها من تخريب وتدمير ممنهج بسبب الإرهاب إلا أن الصناعيين يسعون جاهدين لتحقيق التعافي الصناعي.

من جهته رئيس رابطة المصدرين السوريين للألبسة والنسيج رغيد الحلبي بين في تصريح مماثل أن هده الدورة هي الأضخم من حيث المساحة والتنوع وعدد المشاركين حيث وصل عدد الشركات إلى 430 شركة وطنية تتوزع على ست صالات عرض ومساحة نحو 20 ألف متر مربع.

وذكر الحلبي أن رجال الاعمال والتجار مدعوون لزيارة المعرض من العراق وليبيا والجزائر ولبنان والأردن ودول الخليج العربي للاطلاع على أحدث ما تنتجه الصناعة النسيجية في سورية وإبرام العقود التصديرية مبيناً أن المعرض فرصة حقيقية للقطاع الصناعي النسيجي في سورية لإثبات وجوده مجدداً في الأسواق التصديرية رغم ما تشهده هذه الصناعة من صعوبات ناتجة عن نقص في المواد الأولية وحوامل الطاقة.

وكانت فعاليات معرض صنع في سورية التصديري التخصصي للألبسة والنسيج خريف وشتاء 2021-2022 نظمت في أيلول الماضي بمشاركة نحو 180 شركة وطنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى