نقيب الصاغة: تراجع الذهب المحلي نحو 1000 ليرة

المصارف والتأمين

أوضح نقيب الصاغة غسان جزماتي أن حركة البيع والشراء لا زالت على حالها على الرغم من تراجع سعر الذهب بمقدار يقارب 1000 ليرة سورية مقارنة بالأسبوع الماضي بالنظر إلى أن المواطن يفضل الشراء في حال الارتفاع حتى يبيع بسعر أعلى ويحقق الربح، أما في حال تراجع السعر فيعزف المواطن عن الشراء بانتظار انخفاض اأكبر في السعر تجنباً للخسارة في حال الشراء بسعر أعلى، في حين أن السعر مستمر في التراجع.‏

وبحسب جزماتي لصحيفة الثورة فقد سجل غرام الذهب من عيار 21 قيراطاً تراجعاً بمقدار 900 ليرة مسجلاً يوم أمس سعر 25500 ليرة في حين بلغ سعر غرام الذهب من عيار 18 قيراطاً 21857 ليرة، أما الليرة الذهبية السورية فقد بلغ سعرها بموجب سعر الغرام 215 ألف ليرة، و سعر الأونصة الذهبية السورية 925 ألف ليرة، وضمن ذات السياق فقد سجلت الليرة الذهبية الإنكليزية من عيار 22 قيراطاً سعر 228 ألف ليرة، في حين بلغ سعر الليرة الإنكليزية الذهبية من عيار 21 قيراطاً 215 ألف ليرة.‏

ولفت إلى أن سعر الذهب عالمياً مستقر بشكل يقترب من الثبات الأفقي في تداولات البورصات العالمية متمكناً من المناورة ضمن هامش لا يتجاوز 10 دولارات صعوداً وهبوطاً تبعاً لاستقرار الأوضاع العالمية على ما هي عليه وعدم حدوث توترات التصعيد في مناطق الطاقة العالمية والاستثمارات العالمية المعروفة، منوهاً أن الأونصة الذهبية سجلت يوم أمس سعر 1490 دولاراً بتغير مقداره دولاران اثنان مقارنة مع سعرها الأسبوع الماضي حين كان 1488 دولاراً.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق