وأخيراً.. المالية وجمعية الصاغة.. تتوصل لاتفاق وتعاود دمغ الذهب

المصارف والتأمين

بعد توقف استمر قرابة ثلاثة أشهر، بينت مصادر  أن مكتب الدمغة في جمعية الصاغة السورية قد عاود العمل يوم السبت الموافق 21 ايلول، وعادت الورشات لدمغ الذهب المصاغ في مكتب الدمغة أصولا.
ويأتي الاتفاق إثر خلاف الجمعية مع وزارة المالية حول الضريبة الشهرية المرتفعة التي طلبتها المالية من ورشات الصاغة ممثلة بجمعيتهم.. والذي نجم عنه إقفال المالية على الاختام، ليصير الدمغ بشكل إفرادي لمن يرغب من الورشات مقابل دفع ضريبة تصل إلى 5% من قيمة الذهب!.. ريثما يتم التوصل لاتفاق يرضي الطرفين.
وقال المصدر: جاءت معاودة فتح مكتب الدمغة أمس بعد أن توصل الطرفين إلى اتفاق مرضي، حيث اجتمعت جمعية صاغة دمشق مع اللجنة الاقتصادية في مجلس الوزراء، وتم الاتفاق على تخفيض المبلغ من 150 مليون ليرة شهريا إلى 100 مليون ليرة شهريا فقط، وذلك المبلغ هو إجمالي عن صاغة دمشق وحلب وحماه.. نظرا لجمود حركة سوق الذهب في هذه الفترة.
وقد تقدمت الجمعية بالشكر لكل من وزير التموين والمالية لتفهمهم هموم ورشات الصاغة ومراعاة الوضع والتوصل لاتفاق يرضي جميع الأطراف، لاستمرار مزاولة المهنة العريقة والحفاظ على الايدي الماهرة السورية تعمل لسورية.

سيريانديز

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق