وزارة الإعلام ووكالة سانا تنعيان الزميلة المراسلة الحربية شهيدي عجيب

تنعي وزارة الإعلام والوكالة العربية السورية للأنباء سانا الزميلة الصحفية والمراسلة الحربية شهيدي عجيب التي وافتها المنية ظهر اليوم بعد صراع مع مرض عضال.

والزميلة الراحلة شهيدي عجيب من مواليد قرية نهر البارد بحماة عملت مراسلة حربية منذ بدء الحرب الإرهابية على سورية وتنقلت بين جبهات القتال في جميع المناطق مرافقة أبطال الجيش العربي السوري وموثقة انتصاراتهم وتضحياتهم وقدمت للوكالة آلاف المواد الصحفية من مقالات وأخبار وفيديوهات إضافة إلى الرسائل عبر إذاعة دمشق.

وعرفت الزميلة الراحلة بعشقها لوطنها وتفانيها في العمل وقربها من جميع الزملاء وبقيت تعمل حتى بعد مرضها حيث قاومت المرض بقوة وعنفوان ورفضت أن يهزمها واستمرت في إبداعاتها رغم الألم وجلسات المعالجة الصعبة وفي تقديم الأخبار للوكالة وكانت آخر مادة لها في الـ 11 من الشهر الجاري.

وفي منشور إعلان مرضها كتبت الزميلة عجيب: احترفت الصبر على جبهات الألم وما زلت…مرضي اعتبرته معاناة شخصية لم أرغب بالإعلان عنه لكن رحلة الألم طالت.. ولا أعلم سأصل محطة الشفاء أم لا…

يتقدم العاملون في وزارة الإعلام ووكالة سانا لذوي الراحلة بأحر التعازي سائلين المولى أن يتغمدها بواسع رحمته وأن يلهمهم الصبر.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى