وزارة النقل تتابع أعمال إصلاح الأضرار والصيانات الفنية في مطار دمشق الدولي

تتابع وزارة النقل أعمال الترميم والإصلاح القائمة لعمل الورشات الفنية المتواصلة على مدار الساعة لإعادة تأهيل الأجزاء المتضررة من مطار دمشق الدولي التي نجمت عن العد وان الإسرائـيـلي.
وباشرت الفرق الفنية العمل على إصلاح الأجزاء المتضررة من المطار بعد العدوان بساعات. بينما حولت شركات الطيران بعض رحلاتها إلى مطار حلب الدولي مع تأمين نقل المسافرين من دمشق إلى مطار (حلب) وبالعكس مجاناً، فيما تمَّ تعليق رحلات أخرى، وذلك تفادياً لحدوث أي ارتباكات بمواعيد رحلات المسافرين، وتجنباً لحدوث أي تأخير ريثما يتم الإعلان عن عودة الرحلات من مطار دمشق قريباً.

وزير النقل المهندس زهير خزيّم أكد خلال جولة له في مطار دمشق اليوم ضرورة متابعة البرنامج الزمني المخطط والاستثمار الأمثل لعامل الزمن المقترن بمعايير الجودة الفنية للأعمال، واطلع على منظومات عمل الإطفاء والدفاع المدني وجاهزيتها ومستلزماتها، وعمل فرق الصيانة والتي تعمل بالتوازي على إجراء الصيانات اللازمة في أقسام المطار وتجهيزاته.
كما تابع وزير النقل عمل ورشات صيانة الطائرات السـورية في الهنغار المخصص لها، والمعدات وخدمات الملاحة الجوية كافةً .
يذكر أن العـدو الإسر.ائيلي نفّذ عدواناً جوياً فجر الجمعة الماضي من اتجاه الجولان المحتل، مستهدفاً بعض النقاط جنوب العاصمة دمشق، وأدى العدوان إلى إصابة مواطن مدني بجروح، ووقوع بعض الخسائر المادية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى