وزيرا الأشغال العامة والاتصالات يطلعان على مركزي هاتف الوعر والبياضة ومجمع السكن الوظيفي في حي الأرمن بحمص

اطلع وزيرا الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف والاتصالات والتقانة المهندس إياد الخطيب خلال جولة ميدانية في مدينة حمص على سير العمل في مركز هاتف الوعر الذي أعيد للعمل مؤخراً وعلى حجم الدمار في مركز هاتف البياضة ومجمع السكن الوظيفي بحي الأرمن ومشروع الإنارة بالطاقة الشمسية بكورنيش جورة الشياح وحجم الركام والأبنية الآيلة للسقوط جراء الإرهاب في أحياء جورة الشياح والخالدية.

وفي تصريح للصحفيين بين وزير الأشغال العامة والإسكان وجود دراسة للأحياء المدمرة في جورة الشياح والخالدية وإعداد المخططات التنظيمية لها وترحيل الانقاض بالتدريج وتنفيذ البنى التحتية وتأمين الخدمات الأساسية في المنطقة.

وفي تصريح مماثل لفت وزير الاتصالات والتقانة إلى إعادة عدد من المراكز الهاتفية التي تعرضت للتخريب جراء الإرهاب إلى الخدمة والعمل على تأهيل مركز هاتف البياضة الذي كان يعمل بسعة 50 ألف خط هاتفي وتأمين التجهيزات اللازمة لتخديم المناطق المؤهلة بالخدمة الهاتفية.

المهندس نعيم سلامة رئيس مركز هاتف الوعر أشار إلى أن المركز يخدم المنطقة بحدود 9 آلاف رقم هاتفي من أصل 18 ألف رقم سعة المركز وعدد من بوابات الانترنت بحدود 4600 بوابة جميعها مركبة مبيناً أن المواطن يستطيع أن يقدم طلباً ويحصل على الخدمة الهاتفية.

المهندس علي حسن مدير فرع الشركة العامة للبناء والتعمير بين أن مشروع مجمع السكن الوظيفي بحي الأرمن هو عبارة عن كتلتين للسكن مؤلف من عشرين شقة سكنية تنفذه الشركة العامة للبناء والتعمير فرع المنطقة الوسطى موضحاً أن قيمة العقد 208 ملايين ليرة سورية ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذه خلال الأشهر القليلة القادمة.

رافق الوزيرين في الجولة محافظ حمص طلال البرازي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق