وزيرا التربية السوري والباكستاني يزوران المدرسة الباكستانية ويطلعان على الواقع التعليمي فيها

زار وزير التربية الدكتور دارم طباع ونظيره الباكستاني الدكتور رانا تنوير حسين اليوم المدرسة الباكستانية الدولية في يعفور بريف دمشق، وذلك للاطلاع على الواقع التعليمي والثقافي فيها.

وتخللت الزيارة عروض فنية وتراثية وأغان وطنية وبرومو تعريفي بالمدرسة، وعروض تقديمية حول التربية والتعليم والثقافة في كلا البلدين، وتكريم الطلاب المتفوقين وأولياء أمورهم وعدد من العاملين المتميزين في المدرسة، إضافة إلى جولة في قسم الأطفال بالمدرسة وزراعة شجرتي زيتون في حديقتها.

وفي كلمة له شدد الوزير حسين على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين وتطويرها، ولا سيما في المجال التربوي لافتاً إلى حرص وزارة التربية الباكستانية على متابعة أوضاع طلاب المدرسة، وتأمين كل متطلباتهم ومستلزماتهم الدراسية.

من جانبه نوه السفير الباكستاني بدمشق شاهد أختر بالعلاقات القائمة بين البلدين، وبجهود الطلاب المبذولة التي أثمرت التفوق في مهامهم الدراسية.

وفي كلمة أولياء الأمور أشار الدكتور هاني العوا إلى أن المدرسة الباكستانية لا تعنى فقط بالتعليم الأكاديمي فحسب، وإنما تركز على بناء شخصية الطالب قبل بنائه العلمي، فضلاً عن تقديم آخر المستجدات العلمية، ووضعه على الخط الصحيح في بناء مستقبله، داعياً جميع الطلاب إلى المزيد من المتابعة والتميز.

شارك بالزيارة عدد من مديري الإدارة المركزية في الوزارة وفعاليات تربوية ودبلوماسية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى