وزير الاشغال العامة والاسكان: توقيع عقود لتوريد آليات هندسية جديدة

اوضح وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف أن تجربة الجمعيات السكنية الجديدة ومنها ضاحية الفيحاء كانت رائدة وبأسعار مناسبة.

واشار إلى ضخامة تكاليف إحداثها نتيجة بناء وتجهيز بنيتها التحتية لافتاً إلى تطوير آلية عمل الجمعيات السكنية البالغ عددها 2600 جمعية ودمج الجمعيات المتعثرة وحل مشكلة 106 جمعيات من خلال تأمين تجمعات جديدة لها وشراء الأراضي اللازمة.

ميبنا أنه تم توقيع عقود لتوريد آليات هندسية جديدة لتعويض ما خسرته الشركات الإنشائية جراء الحرب الإرهابية

حديث عبد اللطيف جاء خلال مناقشة الموازنة الاستثمارية لوزارة الأشغال العامة والإسكان والجهات التابعة لها لعام 2021 والبالغة 28 ملياراً و115 مليون ليرة سورية من قبل لجنة الموازنة والحسابات في مجلس الشعب

وتركزت مداخلات أعضاء اللجنة حول أهمية دور الوزارة في إعادة الإعمار وتأمين السكن بأسعار مناسبة للمواطنين مؤكدين ضرورة وجود إحصائيات بعدد الجمعيات السكنية العاملة وأهمية مراجعة أسعار مساكن الجمعيات باعتبارها تستهدف بشكل أساسي ذوي الدخل المحدود.

وفيما يتعلق بالسكن الشبابي والجمعيات السكنية طالب الأعضاء بتفعيل ودعم شركات القطاع العام الإنشائية وإعادتها إلى مسارها الصحيح وتزويدها بالآليات الهندسية والعمل على دعم القروض السكنية وإلغاء الحلقات الوسيطة بين الجمعيات السكنية والمستكتبين والاهتمام بالتوسع الشاقولي في المخططات التنظيمية للحفاظ على المساحات الزراعية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق