وزير التربية: سورية رغم الحرب أمنت البيئة التعليمية المناسبة

بمشاركة سورية تابع المؤتمر العالمي للتعليم من أجل التنمية المستدامة الذي تقيمه منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونيسكو” أعماله افتراضياً في العاصمة الألمانية برلين.

ويتناول المؤتمر قضايا من بينها تعزيز التعليم التحويلي لدعم المتعلمين ليكونوا مسؤولين ومساهمين نشطين لتشييد مجتمعات أكثر استدامة وبناء كوكب سليم.

وفي كلمة له خلال المؤتمر أشار وزير التربية الدكتور دارم طباع إلى أن الوزارة اعتمدت في وضع معاييرها التربوية الوطنية الأهداف السبعة عشر المعتمدة عالمياً للتنمية المستدامة وتطبيق جودة التعليم كما طورت المناهج للوصول إلى مجتمع قادر على حماية موارده وتأمين استدامتها.

وأكد الوزير طباع التزام الوزارة بتطوير مهارات العمل والحياة للوصول إلى إعداد شخص متعلم قادر على تحقيق هذه الأهداف لضمان مستقبل أفضل للأجيال القادمة والعمل على تدريب الكوادر التعليمية لتكون قادرة على ربط المفاهيم المعرفية التي تدعم التنمية المستدامة بمهارات وسلوكيات تطبيقية تقود إلى تغيير الممارسات اليومية للمتعلمين في الاتجاه الصحيح إضافة الى تأمين الوسائل المساعدة لجعل العملية التعليمية تجريبية تطبيقية تعتمد على بناء الخبرات العملية والبنية النظرية الكافية لها بدلا من حصر التعليم بالمعرفة فقط.

وقال الوزير طباع رغم الحرب الجائرة على سورية خلال العشر سنوات الماضية وانتشار جائحة كورونا عملت الحكومة السورية من خلال وزارة التربية على تأمين البيئة التعليمية المناسبة من ترميم للمدارس المتضررة من الإرهاب وتعويض الفاقد التعليمي وتطوير نظم التعلم البديل ومنهاج الفئة /ب/ وتطوير نظم التعلم عن بعد عن طريق بناء خمس منصات تربوية للوصول إلى تحقيق تنمية حقيقية من خلال التربية القويمة والتعليم الصحيح.

وأكد الوزير طباع أن استقرار المنطقة واحترام القانون الدولي في عدم التدخل بشؤون الدول وسرقة موارد الطاقة والغذاء منها واحترام حدودها يسهم في انتشار الأمن والسلام فيها ويكون له دور في تحقيق غاياتها التربوية بمجال التنمية المستدامة.

وتطلق اليونيسكو خلال المؤتمر العالمي حملة “التعلم من أجل كوكبنا” لتكون بمثابة دعوة لبلدان العالم أجمع للاستثمار في التعليم من أجل التنمية المستدامة وضمان تضمينه في نظم التعلم على مستوى العالم.

وتستمر أعمال المؤتمر الذي انطلق أمس إلى الـ 19 من أيار الجاري.

شارك في المؤتمر الافتراضي معاون وزير التربية الدكتور عبد الحكيم الحماد ومعاون وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور رياض طيفور وأمين اللجنة الوطنية لليونيسكو في وزارة التربية الدكتور نضال حسن وعدد من المعنيين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى