وزير التربية: لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطراً يتهدد حياة الطلاب

أكد وزير التربية عماد العزب استمرار القرار الذي اتخذه الفريق الحكومي المعني بمتابعة إجراءات التصدي لفيروس كورونا والقاضي بتمديد تعطيل المدارس العامة والخاصة والمستولى عليها وما في حكمها والمعاهد التابعة لها اعتبارا من 2 نيسان الجاري ولغاية الـ 16 منه.

وفي لقاء مع قناة السورية الليلة قال الوزير العزب إن العملية التربوية والتعليمية والامتحانات شيء مهم لكن صحة أبنائنا الطلاب هي فوق كل اعتبار وطالما أن هناك خطرا على صحتهم فلا دوام في المدارس ولا امتحانات مؤكدا أن أولويات الحكومة عدم وجود أي خطر على حياة المواطنين السوريين من فيروس كورونا مشيرا إلى أنه عندما يتم التأكد من زوال الخطر فإن الأمور تعود إلى طبيعتها وفق الخطط الزمنية الموضوعة لها.

وأضاف العزب أن تمديد تعليق الدوام في المدارس أمر منوط بوزارة الصحة فعندما تعلن بأنه تم استدراك كل ما يلزم للتصدي لفيروس كورونا وأن الأمور أصبحت آمنة ولا خطر على حياة أبنائنا الطلاب يوجد لدينا في وزارة التربية أكثر من خمسة سيناريوهات في الفترة القادمة.

وفيما يتعلق بموعد امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والثانوية قال العزب إن الامتحانات الخاصة بالشهادتين الإعدادية والثانوية لا تزال في موعدها المقرر لكن ذلك مرتبط بتطور الأحداث أيضا فطالما أن هناك خطرا على صحة أبنائنا الطلاب سيكون هناك تأجيل للامتحانات.

وشدد العزب على أن فكرة إلغاء الامتحانات غير مقبولة وغير منطقية وعندما تتعافى الأمور لدينا خيارات عديدة متاحة ولن نطالب أبناءنا الطلاب بشيء لم يأخذوه أثناء العام الدراسي النظامي مشيرا إلى أن هناك آلية لتعويض الفاقد التعليمي ولا يوجد أي قرار على حساب الطالب.

وبين وزير التربية في هذا الشأن أنه تم تفريغ قناة التربوية الفضائية بالكامل عبر برنامج منتظم يقوم من خلاله الموجهون الاختصاصيون بإعطاء الدروس لكل المراحل بما فيها دروس الشهادتين وبالتالي من يرغب يستطيع أن يتابع الدروس من خلال الفضائية التربوية مجددا التأكيد بأنه لا استئناف للدوام في المدارس طالما أن هناك خطرا يتهدد صحة طالب أو تلميذ واحد من أبناء القطر العربي السوري.

ولفت العزب إلى أن عملية تعقيم المدارس مستمرة حيث بلغ عدد المدارس التي تم تعقيمها على مستوى القطر حتى اليوم ما يزيد على 10 آلاف مدرسة ولم يتبق إلا عدد قليل جدا سيتم تعقيمه خلال ثلاثة أيام على أبعد تقدير.

وتابع العزب إنه اعتبارا من العاشر من الشهر الحالي وحسب عملية رصد الواقع لفيروس كورونا والتأكد من خلو البلاد بشكل كامل من هذا الفيروس فإن الوزارة ستعمل على إصدار بيان على موقعها الرسمي وعن طريق الفضائية التربوية والاعلام الرسمي تعلن فيه عن استئناف العام الدراسي وإجراء الامتحانات للصفوف الانتقالية إن اقتضى الأمر أو تمديد إضافي آخر.

ولفت وزير التربية إلى تخصيص الوزارة أرقاما ساخنة للرد على الاستشارات الطبية وهي 9042- 011  أو9043- 011  للقضايا الطبية داعيا المواطنين إلى عدم الأخذ بالشائعات التي يتم نشرها باستمرار على مواقع التواصل الاجتماعي ومؤكدا أن الموقع الرسمي للوزارة و الفضائية التربوية ووسائل الإعلام الرسمية هي المصدر الصحيح للخبر.

وفيما يتعلق بالمدرسين الوكلاء الذين تم تثبيتهم مؤخرا وعددهم 15300 قال العزب إن هؤلاء المدرسين سيستمرون وهناك مراسلات ما بين الوزارة والجهاز المركزي للرقابة المالية للاستمرار بتأمين معاشاتهم.

FacebookTwitterTelegramWhatsAppVKYahoo MailLineEmail

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق